ترفض الكليب وتشارك فيه.. لميتا فرنجية: جعلوا المرأة دمية للتسويق الاعلاني

في رمضان الماضي عرضت الفضائيات فوازير (ثلاثة في شهر عسل) وعلى الرغم من اختلاف آراء الجمهور حول هذا العمل ومدى اقبالهم او ادبارهم عنه الا انه يبقى تجربة مميزة لبطلته الاستعراضية (لميتا فرنجية) معها دار الحوار التالي : هلا عرفت القراء بك؟ ـ لميتا فرنجية من لبنان, عمري سبعة عشر عاما, بدأت العمل الفني قبل ثلاث سنوات بعروض الازياء والاعلانات. كيف كانت البداية؟ ـ المنطقة التي اعيش فيها متعصبة قليلا, لذلك رفضت اسرتي هواياتي الاستعراضية, لكن نتيجة اصراري وتصميمي وافقوا, حيث حضروا معي الاستعراض الاول لسبورات وفساتين اعراس لمصممين ازياء من لبنان, وكنت اثناءها طالبة ثانوية, وتعددت عروض الازياء... هل شاركت بتصوير فيديو كليب لبعض الأغاني؟ ــ شاركت بتجربتي فيديو كليب الاولى مع المطرب (هاني العمري) والثانية مع المطرب (عمرو دياب) في اغنية (حبيبي يا نور العين) وهذه كانت المرة الاولى التي اسافر فيها الى مصر للعمل. ما قصة كل فيديو كليب منهما؟ ـ الاولى مع هاني العمري عن فتاة وشاب يحبان بعضهما بعضا حيث يساهم في تقريب الاغنية من قلب وعقل المشاهد والاخرى (غجري) واعتقد ان الجميع شاهدوا اغنية عمرو دياب. ما رأيك بالفيديو كليب؟ ــ انا لا احبه... واذا عملت فيه فيجب ان تكون له قصة, ويحمل معنى واحب ان يقوم به مخرج مهم, فهو لا يقل عن اي عمل فني آخر. صورة المرأة في الفيديو كليب سيئة لا تعبر عنها. هل ذلك صحيح؟ ـ اعتقد انه قريب من الصحة... الفيديو كليب يقدم المرأة كدمية... جميلة... والغاية من وجودها التسويق الاعلاني فقط, لذلك اتمنى ان يقوم مخرجون مهمون بتصوير الفيديو كليب حتى لا يستمر المنحى الاعلاني التسويقي فقط. كيف تؤدين عند تصوير الفيديو كليب؟ ـ انا دائما احب الاداء بصدق, ولكن الكثير من الفتيات لا يؤدون بصدق... فتجد التمثيل والاحساس والشعور لا يخدم الدور... يجب ان يكون لدى الفتيات خبرة ومعرفة بالشخصية التي يؤدينها. ما (الفيديو كليب) للاغاني الذي يعجبك؟ ـ احب جدا فيديو كليب اغاني كاظم الساهر لانه يشعر بالاغنية والحب يظهر بشكل مميز عنده. واحب من سوريا فيديو كليب اغاني اصالة نصري وجورج وسوف, ومن لبنان فيديو كليب اغاني راغب علامة. ماميزات فتيات عروض الازياء؟ ـ فتيات عروض الازياء اهم ميزة لهن الثقة بالنفس والطلة الجميلة, حيث يتطلب هذا العمل جسما نموذجيا لكن الاهم من ذلك كله الثقة بالنفس وهي الاساس. هذه التجربة الاولى كاستعراض كامل وكفعل درامي, كيف وجدت العمل؟ ـ التجربة الاولى دائما هي الخطوة الاصعب في العمل, لكن العمل الاستعراضي صعب حيث نقوم باداء الاستعراض عشرات المرات وكنا نلبس الزي الفرنسي حيث نؤدي الرقصات الفرنسية وبعدها رقصات الهنود الحمر... ومن لبنان العمل جميل ويستحق المشاهدة وضيف خفيف على المشاهد العربي في قناة دبي الفضائية. وهل قصص العشق في جميع البلدان انتهت بسؤال عن اسماء العشاق؟ ـ لا هناك قصة فيها شخص احبه كثيرا ولكي يبرهن لي عن حبه كان عليه ان يقدم شيئا من جسده كبرهان على هذا الحب, وفعلا قام بقطع اذنه وقدمها لي كدليل حازم وجازم على حالته العشقية التي وصل اليها واذكر هذا الفعل في الاغنية. ما اطراف قصة حب في هذه الاستعراضات؟ ـ هناك قصة حب يكون فيها العاشق راهبا, وهذا شيء غريب جدا حيث الراهب يعرف عنه ابتعاده عن العشق والحب, لذلك تقول الاغنية (انا الراهب عن الحب العذري ممنوع) . هل يختلف الاداء الاستعراضي بين استعراض وآخر؟ ـ كأداء لا يختلف لكنه يزداد عمقا واحساسا في كل اعادة نقوم بها... لكن زاوية التصوير تختلف. متحرك ثابت... من اعلى من اسفل هذا يختلف... ما تأثير المشاهد الدرامية على الاستعراض؟ ـ المشاهد الدرامية تأتي كفعل لتوظيف الاداء الحركي والاخطاء باتجاه الكوميديا ونحن نسعى لرسم الضحكة والابتسامة على شفاه المشاهدين. ومقلب الفنانة وفاء موصلي (امك) , هل يأتي في الاتجاه الاستعراضي ام الكوميدي؟ ـ يأتي في الاتجاه الكوميدي البحت, وكذلك الرجل الذي يريد والدتي في الاتجاه نفسه. دمشق ـ بسام مسفر

تعليقات

تعليقات