أنفرنو- أول عمل مشترك بين مجموعة الحبتور وفان دام - البيان

أنفرنو- أول عمل مشترك بين مجموعة الحبتور وفان دام

تم الاتفاق على أول عمل سينمائي مشترك بين مجموعة شركات الحبتور والممثل العالمي الشهير جان كلود فان دام, العمل الفني يسمى (أنفرنو) , وقد وضعت له ميزانية ما بين 40 ــ45 مليون دولار. جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده بفندق متروبوليتان بالامس محمد الحبتور المدير التنفيذي لمجموعة شركات الحبتور وممثل افلام الحركة والاثارة نجم هوليوود جان كلود فان دام وحضره عدد كبير من رجال الصحافة العربية والاجنبية. وصرح جان كلود فان دام إنه سيبدأ في تصوير مشاهد الفيلم في الاسبوع الاول من شهر ابريل المقبل في استوديوهات هوليوود العملاقة, وقد تم اختيار أبطال الفيلم ومن بينهم جاكي براون وريتشارد هاريس. وقال محمد الحبتور إنه تمت مناقشة الخطوط العريضة للفيلم الجديد الذي سنقوم بتمويله كاملاً وسيكون باكورة التعاون المشترك بيننا وبين النجم العالمي فان دام. وأضاف محمد الحبتور: بعد الانتهاء من وضع التفاصيل النهائية للعمل الفني الاول الذي سيتم تصويره في مدينة السينما العالمية هوليوود ستكون هناك مناقشة على فيلم آخر يتم تصويره في دبي, وقد أكد على ذلك أيضاً النجم فان دام الذي قال: إن دبي لا ينقصها أي شيء من عمل فيلم عالمي لما تتمتع به من مناظر خلابة تشجع أي فنان على التعايش فيها بكل أمن وسلام. وأضاف فان دام إنه يحب العمل دائما بجوار الممثل العالمي الشهير آل باتشينو لما يتمتع به من شخصية محببة لدى كل الفنانين. وعن أفلام الاثارة والحركة ولماذا هي منتشرة في كافة أنحاء العالم وأمريكا بالذات قال فان دام: ( افلام الحركة والاثارة منتشرة في جميع انحاء العالم ويستطيع أي انسان فهمها بسرعة اكثر من الافلام الكلاسيكية, لأن أفلام (الأكشن) يسهل التعايش معها بالحركة دون فهم قصة الفيلم. وعن توقعاته لافلام الاكشن يقول الممثل الشهير يعود هذا الى القصة والسيناريو وفي عام 2000 اكون قد وصلت الى سن الاربعين وأنا على أستعداد أن أؤدي نفس الدور وبنفس القوة. وعن رد فعل الشعب الامريكي على أفلام الحركة والاثارة (الاكشن) قال فان دام: إن معظم الشعب الامريكي يحب هذا النوع من الافلام لانها أحيانا تؤدي إلى تخليص الانسان الضعيف بمساعدة إنسان قوي من يد مجموعة متغطرسة. وجان كلود فان دام لم يصل الى هذه الدرجة من الشهرة بسهولة لكنه عانى الكثير في حياته, وعلى مدى خمسة أعوام بعد أن باع صالته الرياضية وتوجه الى هوليوود, عمل في مجموعة من الاعمال المختلفة من أجل كسب العيش منها سائق تاكسي, بالاضافة الى عامل توصيل بيتزا الى المنازل وفي محل فرش السجاد حتى أصبح نادلاً بمطعم. كتب - فهمي عبد العزيز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات