تتمنى توفر كتب عربية أو مترجمة في مكتبة التشكيل.. نهى مطر مرزوق: على الفنان ان ينتج لوحاته سعيا وراء الابداع لا المعارض

كم تمنت الفنانة التشكيلية نهى مطر مرزوق ان تتخصص في دراسة الفنون الجميلة ولكن عدم وجود هذا التخصص بالدولة باعد بينها وبين الدراسة الاكاديمية والتخصصية وبالرغم من هذا فانها حاولت بمجهود ذاتي ان تتلقى الخبرة الفنية عن طريق الدورات التدريبية المتنوعة . تقول الفنانة نهى مطر: اثناء التحاقي بالجامعة لم يطرح تخصص الفنون الجميلة ولو اتيحت لي الفرصة لسارعت للانضمام الى هذا الميدان وطرح في اثناء انتسابي للجامعة تخصص التربية الفنية التابع لكلية التربية وسجلت في هذا التخصص بعض مساقاته كساعات حرة, ودائما يراودني احساس بان لدي استعدادا فطريا للرسم والجامعة اعطتني الفرصة لاثبات جدارتي على مستوى انتاج لوحات فنية قابلة للعرض بينما المدرسة كانت على مستوى الحصة وبمجرد انتهاء الحصة ينتهي النشاط. وفي الجامعة وجدت النقد البناء والتفاعل الواضح من المجتمع الجامعي مع اللوحات والمعارض التشكيلية السنوية وهذا ماشجعني على الاستمرارية في نهجي وبدأ مستواي يتقدم ويتطور وتنضج التجربة وكل ذلك من خلال مرسم الجامعة باشراف الفنانة الكسندرا وتحت رعاية ادارة الانشطة الطلابية, كما ان نشاط المرسم لا ينحصر في اقامة المعرض السنوي بل تتنوع الانشطة مابين اقامة رحلات وتصميم اعلانات واقامة الدورات التدريبية ويختتم النشاط بالمعرض التشكيلي الذي يضم جانب التشكيل والتصوير الضوئي وقد تدرجت في عضوية المرسم الى ان اختيرت رئيسة لجنة الفنون التشكيلية. تستوحي الفنانة نهى مطر افكارها من الطبيعة وتقول: احب رسم الطبيعة لان لها اشكالا متعددة ووجوها عديدة للمنظر الواحد وكذلك الالوان متجددة في كل حركة من دوران الكرة الارضية كما انني اهوى التجريد ولكن مازالت خبرتي ايضا لاتؤهلني لرسم الرسومات ذات المواضيع الخاصة لذلك انقل الطبيعة لانني مازلت اطور اسلوبي خاصة وانني بعد تخرجي من الجامعة لم امارس الفن كثيرا وعدم تواصلي مع الرسم اثر على انتاجي ومستواي واضعفه لانه لابد من الممارسة. وفي الوقت الحالي اعكف على ان استجمع افكاري واحاول ان اطور من قدراتي الفنية وابذل جهدا للتعلم. وعن طرقها الخاصة في اكتساب المهارة تقول الفنانة نهى مطر مرزوق: اصقل موهبتي بالقراءة خصوصا قراءة الكتب الاجنبية فهي تساعدني في تعلم اساليب جديدة في الرسم ومعظم اعتمادي على الكتب الاجنبية لما تتميز به من تخصص وجودة, اما الكتب العربية فهي نادرة وشبه مفقودة. الفنانة نهى مطر مرزوق تهوى الرسم بالالوان الزيتية وعن سر تعلقها بالالوان الزيتية تقول: احب ان ارسم بالالوان الزيتية والفحم والمائي ولكن يبقى للالوان الزيتية حيز كبير بين اعمالي وذلك لما تتميز به الالوان الزيتية من حرية وصدق في التعبير وعند الالمام بقواعد واساسيات مزج الالوان فان النتيجة تكون مذهلة وأرى ان الابداع يكمن في الزيتي فأساليبه مبتكرة ومتعددة واللوحة المرسومة بالزيتي بها بقاء وديمومة فهي تحافظ على نفسها بنفسها. وتضيف التشكيلية نهى مطر: ان للفن التشكيلي مجالا ابداعيا ومن الخطأ ان يتقيد الفنان بالرسم للمعارض فعليه ان ينتج العمل الفني سعيا وراء الابداع وليس الانتاج المعرضي فانا احب الرسم للفن نفسه, فالفن رسالة والفن تذوق جمالي من الوجود الانساني والفنان يخلد وينقل لقطات فهو يحجز مناظر جميلة واحاسيس ليتذوقها الاخرون معه والنواحي الجمالية موجودة من حولنا لا يبصرها الا الفنان المدرك والواعي لفنه ورسالته والفنان يعطي بعدا ايجابيا للحياة الجميلة بتعابير حسية فهو يشاطر الشاعر قصائده مرسومه. ترى الفنانة نهى مطر مرزوق ان الحركة التشكيلية بالامارات متطورة وتقول: توجد لدينا اساليب مختلفة ورواد وناشؤون وجيل وسط والكل يساهم قدر المستطاع في الدفع لعجلة الحركة التشكيلية ومايبشر بالخير ان الافكار متجددة ومتعددة والكل له فكره واسلوبه الخاص الذي يؤهله لاثراء الحركة التشكيلية بخلاصة تجاربه وهذا ما المسه في معارضنا المحلية التي تستقطب ايضا الخبرات الخارجية. تراود التشكيلية نهى مطر احلام وطموحات ومنها كما تقول: اتمنى ان اقيم معرضا تشكيليا يستوعب افكاري واساليبي وخبرتي وهذا بعد ان احترف الفن التشكيلي واصل الى مرحلة من النضج الفني الملىء بالتجارب واتمنى ان اجد النقد البناء الهادف وليس النقد المهاجم السلبي الذي لا يقدم حلولا وافكارا للوصول للحالة المثلى كما اتمنى ان تثرى المكتبة العربية التشكيلية بكتابات فناني الامارات وان يساهموا في اعداد وطبع الكتب الخاصة بتعلم الفنون التشكيلية وكذلك الكتب التي تحكي تجربة الفنان الاماراتي الخاصة وكذلك اتمنى ترجمة الكتب الاجنبية ليسهل على الجميع تناول مادة التشكيل بكل سهولة وان تسارع ايضا الجهات المسؤولة بتذليل جميع العقبات من أمام الفنانين.

تعليقات

تعليقات