في مسابقة التصوير الضوئي بالشارقة: 150 صورة ترصد علاقة الظل بالنور والمكان - البيان

في مسابقة التصوير الضوئي بالشارقة: 150 صورة ترصد علاقة الظل بالنور والمكان

(الظلال) هو عنوان معرض ومسابقة التصوير الضوئي المقام حاليا في متحف الشارقة للفنون, برعاية دائرة الثقافة والاعلام التي تحتضن هذه المسابقة بشكل سنوي وبعناوين مختلفة. ويأتي هذا المعرض ليشكل خطوة لاكتشاف المزيد من المواهب في هذا المجال وتفعيل حضور هذا الفن بين بقية الانشطة والفنون الاخرى. بالاضافة الى احياء روح المنافسة بين عشاق هذا الفن وخاصة الهواة منهم سعيا لتكريس حضورهم وتنمية مقدراتهم وخبراتهم. ربما كان عنوان المعرض لهذا العام من المواضيع الصعبة والتي تحتاج الى تركيز واضح وفهم حقيقي لمعنى الظل وعلى مايبدو ان هنالك العديد من الاعمال المشاركة خرجت عن الموضوع الرئيسي وقدم اصحابها ماله علاقة بالانعكاس اكثر من الظل والذي ليس بالضرورة ان يكون تكرار الكتلة الاساسية في مكان آخر بفعل العامل الضوئي والطبيعي. يشارك في هذه المسابقة مايزيد على 60 مصورا توزعوا على فئتيها الهواة والمحترفين, وأشار الزميل وليد قدورة عضو لجنة التحكيم انه ومنذ البداية تم استبعاد الاعمال المخالفة للشروط العامة وخاصة فيما يتعلق بالموضوع والالتزام بالظل والعمل عليه لتقديم الاعمال بالاضافة الى المقاسات التي حددت بـ 30 x 80. ويضيف ان أعمال الهواة جاءت في هذه المسابقة متميزة وجيدة المستوى وقد تقيدوا بالشروط اكثر من المحترفين, اما بالنسبة للمحترفين كان من المفترض ان تكون اغلب اعمالهم بالابيض والاسود لانها تبرز مقدرة الفنان المحترف وهي بالضرورة صعبة المنال على الفنان الهاوي, وقد برزت اعمال ملونة هامة استطاع اصحابها ان يوظفوا اللون بطريقة فنية متميزة. ويذكر ان الاعمال عموما ركزت على قضية النور والظل وتضمنت العديد من ملامح وبيئة الامارات الطبيعية وجوانب اخرى من الحياة والحركة العمرانية في الشارقة, هذا وقد جاءت نتائج المسابقة لهذا العام على الشكل التالي؟ فيما يتعلق بفئة المحترفين وزعت الجائزة على خمسة فائزين وهم حسب الترتيب : عمر الجرة, حيدر فؤاد, عصام شمام, النعمة فرح, احمد الامين بخيت وقد تميزت هذه الاعمال بتركيزها على الابيض والاسود وتسخيره لخدمة المعنى والعنوان المخصص لهذه المسابقة. أما فئة الهواة فقد قسمت نتائجها على خمسة فائزين ايضا وهم حسب الترتيب : سعد الدين عبد الحميد, وداد عبيد سرور الماسي, فيفيك فيلا سيني, مهند حيدر حسن, غيري حسب الرسول, وتميزت اعمالهم بملامح فنية متعددة وتجارب تسعى لان تكرس نفسها, وقد تكون مثل هذه المسابقات من اهم الفرص التي تساعدهم كثيرا على تطوير مقدراتهم والاستفادة من تجارب الآخرين. ويذكر ان المعرض يقام حاليا في متحف الشارقة للفنون ويستمر حتى السادس من فبراير المقبل او يعطينا فرصة للتعرف على مجموعة كبيرة من المصورين على اهمية هذا الفن وحساسيته في النقاط اللحظات الطريفة والنادرة, رغم ان بعض الاعمال بدت عليها الافتعالية وصناعة المشهدية بطريقة تلغي اهم مافي الصورة الضوئية من جمال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات