العثور على عملات قديمة وجرة فخار أثناء تنقيب الأساسات: بدء مشروع ترميم بيت عبيد بن ثاني في الشندغة - البيان

العثور على عملات قديمة وجرة فخار أثناء تنقيب الأساسات: بدء مشروع ترميم بيت عبيد بن ثاني في الشندغة

بدأت بلدية دبي مؤخراً العمل الفعلي في مشروع إعادة ترميم بيت عبيد بن ثاني الواقع بمنطقة شرق الشندغة وشمال بيت الشيخ سعيد آل مكتوم وذلك ضمن المشروع التراثي الهام لإعادة احياء المنطقة التي تزخر بأهمية تاريخية كبيرة في الامارة حيث ترجع أهميتها إلى موقعها الاستراتيجي باطلالتها المميزة على الخور مباشرة, كما انها كانت مستقرا للأسرة الحاكمة وتتنوع مبانيها من حيث مواد البناء إذ شيدت بعض المباني من الأحجار البحرية والجص والبعض الآخر من سعف النخيل وبعضها من بيت الشعر.. وحول أهمية بيت عبيد بن ثاني ذكر قاسم سلطان مدير عام بلدية دبي أن المبنى شيد في عام 1916 تقريباً وقد تم ترميمه فيما بعد خلال الفترة من 1956 ــ 1961 تقريباً وهو من أوائل المباني السكنية المشيدة في المنطقة. وأضاف أن المبنى يتكون من دورين هما الأرضي والعلوي وقد شيد على مرحلتين وفي فترتين زمنيتين مختلفتين ويتكون المبنى من مرافق عديدة حيث يحتوي في الجزء الشمالي على مطبخ كبير به مغاسل في الشمال الشرقي للمطبخ يليه مستودعان ثم مدخل خلفي للمبنى ويضم الجزء الجنوبي مجلسا خاصا بالرجال ومبيتا للغرباء ويطل مدخل المجلس على خارج المبنى وفي غرب المدخل الرئيسي والأصلي يقع مخزن صغير, أما الجزء الغربي فيحتوي على مدخل فرعي خاص بالخدم وتليه جنوباً فسحة مطلة على الليوان وذلك من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب مكونة رواقا من الأعمدة الاسطوانية الشكل والسقف بصبة كما يوجد ركن بسيط لربط الحيوانات وشرق الفسحة هناك مستودع صغير ثم تليه جنوباً غرفتان للنوم وبينهما حمام صغير. وفي الدور العلوي تم تشييد غرفة من سعف النخيل فقط في هذا الدور وذلك في الركن الشمالي الغربي. وأشار إلى أنه في المرحلة الثانية لترميم البيت تمت إضافة بعض المرافق في الدور الأرضي مثل تقسيم الغرفة الموجودة في الجزء الغربي إلى غرفتين لكل منهما مدخل يطل على الليوان كما تم انشاء الجزء الشرقي بأكمله والذي احتوى على غرفتين ومجلس داخلي خاص بالضيوف المقربين لأهل البيت وحمامين. كما تمت إضافة بعض المرافق في الدور العلوي. وحول سير العمل في البيت قال قاسم سلطان إن المشروع الآن في المرحلة الأولى للترميم وهي مرحلة التنقيب على الأساسات لترميمها وتم اكتشاف أجزاء كثيرة من الأساسات ما زالت باقية بحالة جيدة كما تم العثور على جميع أساسات البيت بمختلف مراحل بنائه مشيراً إلى أن العمل مستمر في مرحلة تنقيب الأساسات لاكتشاف شكل المبنى الرئيسي. وأوضح أنه تم خلال العام الماضي وضع تصميم المبنى بالاعتماد على الرسومات المساحية القديمة للمبنى وأفلام الفيديو القديمة الموجودة في بلدية دبي والتي توضح شكل المبنى قبل عملية الهدم إضافة إلى الصور القديمة سواء كانت على شكل سلايدات أو ورقية كما تم الاجتماع مع سكان البيت وأخذ المعلومات المفصلة عن البيت ومن ثم تمت عملية تحضير الخرائط المتكاملة وبدأ مؤخراً العمل الفعلي في الترميم. وأشار قاسم سلطان إلى انه تم اكتشاف عدد من العملات النقدية القديمة التي تمثل فترات تاريخية مختلفة أثناء عمليات التنقيب في البيت كما تم الحصول على جرة فخار أثرية قديمة. وأضاف مدير عام بلدية دبي أن العمل في المشروع سيستغرق حوالي سنة ونصف لاعادة البيت القديم بالكامل. كتب - سامي الريامي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات