وصلا إلى الامارات : رحالان مغربيان يقطعان الوطن العربي مشياً

وصل إلى الامارات الرحالان المغربيان عبوشي هشام (22 سنة) وتوفيق ربيع (22 سنة) اللذان يقومان برحلة مشي على الأقدام من المحيط إلى الخليج وتشمل جميع أنحاء الوطن العربي تستمر لمدة عام. وكان الرحالة قد انطلقا من المغرب خلال شهر يونيو الماضي وعبروا إلى تونس بالطائرة ومنها بدأت رحلة المشي عبر الصحراء إلى ليبيا ومصر ومنها إلى الأردن عبر خليج العقبة ثم إلى بلاد الشام سوريا ولبنان ومن لبنان جاءا إلى الامارات لتكون نقطة الانطلاقة الخليجية لهما حيث قطعا المسافة من أبوظبي إلى دبي ومنها سينطلقان ليزورا جميع دول الخليج العربي. وبهذه الرحلة يكون الرحالان قد قطعا حوالي سبعة آلاف كيلو متر مشياً على الأقدام وبانتهاء الرحلة سيرتفع الرقم ليصل إلى 10100 كيلو متر. وحول أهداف الرحلة يقول توفيق انها تهدف إلى تطوير رياضة المشي على الأقدام من أجل حب المعرفة والاستطلاع والتعرف عن قرب على العادات والكرم العربي والتعرف على المعالم التراثية والسياحية في مختلف الدول العربية. ويضيف انهما اتخذا التسامح والصداقة والسلام شعاراً للرحلة التي لا يحملان فيها سوى ملابسهما وبعض الأدوية فقط. أما عبوشي فيقول انهما سعيدان بهذه الرحلة التي تأتي على خطى الرحالة العربي الشهير ابن بطوطة الذي يعتبرانه مثلهما الأعلى ويضيف أن الخطة القادمة ستكون عبور القارة الأوروبية مشياً على الأقدام لنشر الثقافة العربية والعادات بين الدول الأوروبية. أما عن المواقف الصعبة التي تعرضا لها فقال انهما لم يواجها أية خطورة حقيقية وهما يحرصان على سلك الطرق المعبدة والابتعاد عن الوعرة ولكن صادفتهما كثير من المواقف الطريفة نوعاً ما منها ما تعرضا له في الصحراء الليبية حيث ضيعا الدرب وتاها في الصحراء وكتبت لهما النجاة على يد شخص من (الطوارق) الذي أخذهما إلى مناطقهم وأكرموهم كرماً حاتمياً عربياً بعدها دلوهم على الطريق الصحيح. ويضيف أيضاً من طرائف الرحلة أنهما استهلكا إلى الآن ما يقارب ستة أحذية ومن المتوقع أن يزيد الرقم بانتهاء الرحلة.

تعليقات

تعليقات