عانى منه تشرشل ونيوتن: (أولانزاباين) دواء جديد لعلاج التلعثم - البيان

عانى منه تشرشل ونيوتن: (أولانزاباين) دواء جديد لعلاج التلعثم

يعاني الكثيرون خاصة الاطفال من مشكلة التلعثم ويحاول الآباء تحسين طريقة النطق للأبناء دون جدوى, وتمت تجربة وسائل عديدة لحل المشكلة, ومؤخرا توصل العلماء الامريكيون الى انتاج دواء جديد يأملون في أن يسدل الستار نهائيا على تلك المشكلة . ويوجد الكثيرون الذين عانوا من التلعثم طوال حياتهم, ومع أن أغلبهم يجد في ذلك حرجا, الا ان البعض من الشخصيات المشهورة تمكنت من تحقيق النجاح ومن هؤلاء ونستون تشرشل وجورج السادس وتشارلز الأول واسحق نيوتن وتشارلز داروين. وستتم تجربة الدواء الجديد الذي يطلق عليه اسم (أولانزاباين) خلال أيام, ويرى أطباء جامعة روشيستر في نيويورك ان أولانزاباين يمكنه علاج الاعاقة عن طريق كبح اشارات المخ. ويعتقد هؤلاء الأطباء ان النشاط الزائد بالمخ ربما يسبب تلك الاعاقة بسبب التحميل الزائد لمن يعانون من التلعثم بالعديد من الاشارات التي تقف حائلا دون قدرتهم على التحدث بطلاقة. ويؤكد الاطباء انه بالتخفيف من وتيرة تلك الاشارات يمكن القضاء نهائيا على التلعثم. وقد طرح الدواء أوائل العام الحالي تحت الاسم التجاري زيبريسكا وذلك لعلاج أعراض مرض نادر يسبب تقلصا لا اراديا في عضلات الوجه واعاقات في الحديث مشابهة لاعاقة التلعثم وان كانت أشد سوءا. ويعمل الدواء عن طريق تقليص عدد الاشارات وحجم حركة المرور في جزء من المخ مسؤول عن التحكم بالحديث والحركة, ومن ثم تقليل الأعراض. وطبقا لما يقوله البروفيسور روجر كورلان والذي يرأس فريق الأبحاث على تطوير الدواء: ان التشابه بين التلعثم والمرض النادر الذي يعرف باسم اعراض تاوريت دفعه للنظر في استخدام الدواء الجديد لعلاج التلعثم. ومع اتضاح التشابه التام بين أعراض الحالتين, فان من يعانون من التلعثم ـ كما يقول كورلان ـ غالباً ما يكون لديهم تقلص أقل في عضلات الوجه, وترمش بشكل ملحوظ اعينهم كما ترتعش رؤوسهم, ويضيف كورلان ان الدواء الجديد الذي اثبت نجاحا في علاج أعراض تاوريت يعد بداية منطقية لعلاج والتخلص من اعاقة التلعثم. واشنطن ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات