كل ما تود معرفته عن السير في الفضاء!

نزهة نسائية في الفضاء دخلت التاريخ وتتصدرت عناوين الأخبار هذه الأيام بعد أن قامت كل من كريستينا كوتش وجيسيكا مير، رائدتا الفضاء بوكالة علوم الفضاء الأمريكية (ناسا)، بالسير في الفضاء في أول مهمة نسائية خارج مركبة في الفضاء لاستبدال وحدة طاقة معطوبة مصممة للمساعدة في تكييف الطاقة المخزنة من الألواح الشمسية للمحطة.

وفيما يلي سنعرفكم عن تاريخ السير في الفضاء وأبرز ما تتطلبه هذه المهمة:

يُطلق مسمى السير في الفضاء على أي نشاط يقوم به رائد الفضاء عند خروجه من المركبة وأثناء وجوده في الفضاء ويسمى السير في الفضاء أيضاً بـ " EVA " أي النشاط خارج المركبة.

كان رائد الفضاء الروسي أليكسي ليونوف أول شخص يمشي في الفضاء في 18 مارس 1965 فيما استغرقت مدة المهمة 10 دقائق.

أما أول أمريكي ذهب في رحلة سير في الفضاء هو إد وايت وكان ذلك في تاريخ 3 يونيو 1965 ، خلال مهمة تدعى "جيمني4 " واستغرق سيره في الفضاء 23 دقيقة.

في فبراير 1984 ، أصبح رائد الفضاء بروس ماكاندلس أول رائد فضاء يسير في الفضاء دون الاتصال بمركبة فضائية، وتمكن ماكاندلس من تحقيق ذلك من خلال ارتداء حقيبة دفع نفاثة تحمل على الظهر.

واليوم ، يقوم رواد الفضاء بالسير في الفضاء خارج محطة الفضاء الدولية وتستغرق هذه المهمة ما بين خمس إلى ثماني ساعات اعتماداً على نوعية المهمة التي يقومون بها.

ويحتفظ رائد الفضاء الروسي أناتولي سولوفييف بالسجل العالمي لمعظم عمليات السير في الفضاء. ونفذ سولوفييف 16 عملية سير في الفضاء وأمضى أكثر من 82 ساعة وهو ما يعادل ثلاثة أيام ونصف من المشي في الفضاء. ويحتفظ رائد الفضاء ناسا مايكل لوبيز اليجريا بالسجل الأمريكي لمعظم عمليات السير في الفضاء حيث قام بـ 10 عمليات سير في الفضاء وأمضى أكثر من 67 ساعة.

لماذا يقوم رواد الفضاء بالسير في الفضاء؟

هناك عدة أسباب تدفع رواد الفضاء إلى السير في الفضاء. يتيح السير في الفضاء للرواد فرصة العمل خارج مركباتهم الفضائية أثناء وجودهم في الفضاء. ويمكن لرواد الفضاء القيام بتجارب علمية خلال مهمة السير في الفضاء. كما باستطاعة رواد الفضاء القيام بالتجارب على السطح الخارجي للمركبة الفضائية وهو ما يتيح للعلماء معرفة كيف يؤثر وجود الرواد في الفضاء على أمور مختلفة.

إلى جانب ذلك، يمكّن السير في الفضاء الرواد من اختبار معدات جديدة إضافة إلى إصلاح الأقمار الصناعية أو المركبات الفضائية الموجودة في الفضاء. وخلال السير في الفضاء ، يمكن لرواد الفضاء إصلاح المواد المعطلة بدلاً من إعادتها إلى الأرض لإصلاحها.

كيف يستعد رواد الفضاء للسير في الفضاء؟

عندما يقوم رواد الفضاء بالسير في الفضاء ، فإنهم يرتدون بدلات فضائية للحفاظ على سلامتهم. ويوجد داخل بدلات الفضاء كميات من الأكسجين يحتاجونها للتنفس وماء للشرب.

يلبس رواد الفضاء بدلاتهم الفضائية قبل عدة ساعات من السير في الفضاء وتكون البدلات مضغوطة، ما يعني أنها مليئة بالأكسجين.

وبمجرد ارتدائها ، يتنفس رواد الفضاء الأكسجين النقي لبضع ساعات. ويعمل تنفس الأكسجين على المساعدة في التخلص من كل النيتروجين في جسم رائد الفضاء. وإذا لم يتخلص من النيتروجين ، فقد تتولد فقاعات غازية في جسمه  عندما يسير في الفضاء. ويمكن أن تسبب فقاعات الغاز بشعور رواد الفضاء بألم في أكتافهم وفي المرافق والركب. ويسمى هذا الألم الإصابة بـ "الانحناءات" لأنه يؤثر على الأماكن التي ينحني فيها الجسم.  

وعندما يصبح رواد الفضاء جاهزين للخروج من مركباتهم الفضائية، فإنهم يغادرون المركبة من خلال غرفة معادلة الضغط. ولها بابان. عندما يكون رواد الفضاء داخل المركبة الفضائية ، يكون باب غرفة معادلة الضغط محكم الإغلاق بحيث لا يخرج أي هواء. وعندما يستعد رواد الفضاء للذهاب في السير في الفضاء ، فإنهم يمرون عبر الباب الأول ويغلقونه خلفهم. يمكنهم بعد ذلك فتح الباب الثاني من دون خروج أي هواء من المركبة الفضائية. وبعد انتهائهم من السير في الفضاء ، يعود رواد الفضاء إلى الداخل من خلال غرفة الضغط.

كيف يحافظ رواد الفضاء على سلامتهم أثناء السير في الفضاء؟

أثناء السير في الفضاء ، يستخدم رواد الفضاء حبال السلامة للبقاء بالقرب من مركباتهم الفضائية. وتكون نهاية الحبل مربوطة برائد الفضاء فيما يكون الطرف الآخر متصلاً بالمركبة. تمنع حبال السلامة رواد الفضاء من العوم في الفضاء ويستخدم رواد الفضاء أيضًا الحبال لمنع الأدوات من العوم بعيدًا ويربط رواد الفضاء أدواتهم ببدلاتهم.

وهناك طريقة أخرى للحفاظ على سلامة رواد الفضاء أثناء السير في الفضاء وهي ارتداء ما يسمى "SAFER " والكلمة اختصار لـ Simplified Aid for EVA Rescue  ، وتعني  المساعدة المبسطة لإنقاذ رواد الفضاد في مهمة السير في الفضاء. وتلبس الـ SAFER كحقيبة الظهر وهي مزودة بمحرك للدفع الصغير للسماح لرائد فضاء بالحركة في الفضاء. وإذا فقد رائد فضاء ارتباطه بالمركبة وذهب بعيدًا ، فتساعده SAFER في العودة إلى المركبة الفضائية ويتحكم رائد الفضاء في SAFER بعصا تحكم الصغيرة ، كما في ألعاب الفيديو.

كيف يتدرب رواد الفضاء على السير في الفضاء؟

إحدى الطرق لتدريب رواد الفضاء على السير في الفضاء هي للسباحة. العوم في الفضاء يشبه إلى حد كبير العوم في الماء. ويحاكي رواد الفضاء تجربة السير في الفضاء من خلال السباحة تحت الماء في حوض سباحة كبير. ويطلق على المجمع الذي يقوم به رواد الفضاء بهذا التدريب في أمريكا اسم "نيوترال بيويانسي لابوراتيري" أو NBL. ويقع بالقرب من مركز جونسون للفضاء التابع لناسا في هيوستن ، تكساس. ويحتوي المجمع على 6.2 مليون جالون من المياه ويتدرب رواد الفضاء لمدة سبع ساعات في المسبح لكل لساعة يقضونها في السير في الفضاء.

اقرأ أيضا:

بالفيديو.. أمريكيتان تباشران أول سير نسائي بالكامل في الفضاء

 

 

 

كلمات دالة:
  • الفضاء،
  • السير في الفضاء،
  • محطة الفضاء الدولية،
  • رائد الفضاء
طباعة Email
تعليقات

تعليقات