00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مشروع لرسم التضاريس الفريدة بمشاركة الجمهور

خارطة «الأحرف» و«الأرقام» للمناظر الطبيعية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتوزع ملايين الأحرف الهجائية والأرقام في أرجاء العالم، متماهيةً في الصروح المشيدة، أو تصورها المناظر الطبيعية لكوكب الأرض،  ويمكن رصد تلك الأنماط المميزة عبر صور الأقمار الاصطناعية، في أبنية تأخذ في تصميمها من الأعلى حرف "الإيه"، فضلا عن مجموعات أشجار تقرر زراعتها في أراضٍ تأخذ، مثلا، شكل الحرف "إي"، ناهيك عن توجه بعض المصممين لتطوير برامج تساعد في قراءة صور الأقمار الاصطناعية، بحثا عن (وجوه) ساهمت المناظر الطبيعية في تشكيلها، وهو نهج عمل عليه فعلاً مجموعة من الباحثين الألمان أخيرا.

وشأن أي عمل إبداعي، سعى كل من المصمم الألماني، بينيديكت غروب، وهو اختصاصي كمبيوتر أيضا، والمصور الأميركي جوي لي، للحصول على تمويل للمشروع من خلال حملة أجرياها على منصة التمويل الجماعي "كيك ستارتر"، ونجحا في جمع مبلغ 11,492 دولار، ليشرعا في إيجاد أداة ساعدت في رصد الأنماط المميزة المذكورة آنفا، واقتناصها من المناظر الطبيعية الموجودة على كوكبنا الأم، آملين بأن يتكلل عملهما بعد ذلك في تطوير برنامج يقوم على النتائج الأولية التي يتم جمعها، ليتاح للمستخدمين الولوج لنظام خريطة يحدد المناطق الطبيعية التي تتماهى في هيأة أحرف هجائية، ووجوه، وأرقام.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن مشروع "إيريال بولد" يهدف في جوهره لتطوير طريقة جديدة لرسم التضاريس الموجودة على الأرض في الخارطة، كما أنه لإيجاد أول خريطة للكوكب من ذلك النوع.

ويسعى الباحثان للاستفادة من آلاف الصور التي يتم التقاطها عبر الأقمار الاصطناعية، بشكل يومي، إذ أن لدينا فكرة محدودة عن التضاريس الفريدة الموجودة فعلا في تلك الصور.

وفي سياق متصل، طور باحثون ألمان تطبيقاً يمكنه قراءة خرائط "غوغل"، للتعرف على المناظر الطبيعية التي تجسد ملامح الوجه البشري. وتمت تسمية المشروع "غوغل فيسيز". وتعتبر النتائج الأولية التي تم الحصول عليها مقنعة جدا، ولكن المشروع لا يزال في مراحله الابتدائية، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من تطويره بشكل كامل خلال السنوات القليلة المقبلة.

 

طباعة Email