جودبور.. المدينة الزرقاء في الهند

جودبور ، هي ثاني أكبر مدينة في ولاية راجستان معروفة شعبيا باسم المدينة الزرقاء، ومن الواضح أن هذه التسمية تنعكس من روعة  الهندسة المعمارية حيث تم بناء الحصون والقصور والمعابد حتى المنازل هناك بظلال زاهية من اللون الأزرق.

وقد نجحت مدينة جودبور في الظهور ضمن أكثر 10 وجهات سياحية مفضّلة لدى المسافرين في العالم لعام 2020 لتشكّل بذلك المدينة الهندية الوحيدة المذكورة على هذه القائمة، وذلك وفقاً لأحدث التقارير. ويأتي هذا التصنيف تماشياً مع التوجه والاهتمام المتزايد بالوجهات الفريدة التي تكتسب شعبيةً لدى المسافرين المميزين في العصر الحالي. 

وتتوسط المدينة المعروفة باسم "المدينة الزرقاء" المناظر الصحراوية في ولاية راجستان، حيث ينجذب المسافرون إلى سحر إحدى المراحل الزمنية الماضية التي تشهد عليها الممرات المتعرجة وأماكن التسوّق الصاخبة في المدينة. ومن جهته، يبرز حصن مهرانجار الملكي بإطلالته على المدينة كتذكار بماضيها العريق عندما كانت جودبور عاصمةً سابقةً لمملكة ماروار، حيث يشمخ هذا الحصن ببواباته السبع وجدرانه الهائلة ليحمل المسافرين بجولة عبر تاريخ الهند الحافل.

كما يمكن للزوار تعزيز إقامتهم في جودبور والتوجه إلى إحدى فنادق ’تاج‘ والتعرف على الثقافة والتراث الغني لهذه المدينة، إذ يمكن للباحثين عن تجربة فاخرة تحاكي ما يقوم به الملوك الإقامة في قصر عميد بهاوان الذي شكّل في السابق منزل العائلة الحاكمة لجودبور. بينما يستطيع الراغبون في استكشاف الوجه المعاصر للمدينة الاحتفال بالإرث العريق لعائلة راجبوت والثقافة المغولية ضمن فندق ’تاج هاري محل‘.

ويتطلّع المسافرون في الوقت الحالي بشكل متزايد إلى الاستثمار في وجهات السفر الأصيلة ومعالم الثقافة والتقاليد العريقة التي تضيف المزيد إلى تجربتهم الشاملة. وتتيح جودبور لهم ذلك من خلال التسوق في بازار سرافا وبازار كابرا لشراء المنتجات اليدوية المحلية، أو اختبار الأجواء الحماسية الممتعة لقيادة السيارة في الكثبان الرملية المتموجة لصحراء الهند الكبرى (طهار)، أو عن طريق استكشاف العمارة القديمة الغنية بالتفاصيل الدقيقة.

كلمات دالة:
  • جودبور،
  • الهند،
  • سياحة،
  • المدينة الزرقاء
طباعة Email
تعليقات

تعليقات