هلسنكي .. عراقة التاريخ وجمال الطبيعة

تُعتَبر هلسنكي، العاصمة الفلندية وأكبر مدنها. تمزج بين عراقة التاريخ وجمال الطبيعة، وتضم عدداً كبيراً من المعالم السياحية، وهي أكبر مركزٍ تعليميٍّ، وسياسيٍّ، وثقافيٍّ، وماليٍّ، وبحثيٍّ في فنلندا.

وترتبط المدينة ببعض المدن الإقليميّة بصلات وثيقة، فمن الجهة الشرقيّة، عاصمة السويد استوكهولم، على بعد 400 كم، ومن الجهة الغربيّة، مدينة سان بطرسبرغ الروسيّة، على بعد 300 كم، ومن الجهة الشماليّة مدينة تالين عاصمة إستونيا.

تشكل بلدية هلسنكي قلب منطقة هلسنكي الكبرى، التي تضم مدينة هلسنكي وثلاث مدن مجاورة. اثنتان من هذه المدن هما إسبو وفانتا، ملاصقتان لحدود هلسنكي البلدية غرباً وشمالاً. المدينة الثالثة كاونيانن، كما تضم المنطقة 9 ضواحٍ تابعة.

منطقة هلسنكي الكبرى، هي أقصى المناطق الحضرية شمالاً على الأرض، ويعيش بها إجمالا 1.3 مليون شخص، أي أن ما يقرب من رُبع الفنلنديين. كما أن المدينة هي أقصى عواصم أعضاء الاتحاد الأوروبي شمالاً.

تمتد هلسنكي عبر عدد من الخلجان، وعدد من الجزر وأشباه الجزر. تشغل منطقة المدينة الداخلية شبه جزيرة جنوبية، نادراً ما يشار إليها باسمها الفعلي فيرونييمي.

الكثافة السكانية في مناطق معينة من منطقة المدينة الداخلية مرتفعة جداً، تصل حتى 16494 نسمة لكل كيلومتر مربع في حي كاليو، ولكن الكثافة السكانية لهلسنكي بالكامل، هي 3050 نسمة لكل كيلومتر مربع، وتُعتبر منخفضة، بالمقارنة مع غيرها من العواصم الأوروبية. ومن جزر هلسنكي الجديرة بالذكر، سيوراسآري ولاوتاسآري وكوركياسآري.

تمثّل هلسنكي أحدث وجهات فلاي دبي، التي بدأت رحلاتها إليها في أكتوبر الماضي، وهي تعد اليوم إحدى الوجهات العريقة للسفر، وخاصة مع اقتراب موسم العطلات لفصل الشتاء، والاستمتاع بالأجواء الشتوية الخلابة في أوروبا، رحلات فلاي دبي إلى هذه المدينة العريقة بتاريخها المعماري ومناظرها الطبيعية الساحرة، يعزز من حضور فلاي دبي في القارة الأوروبية.

حيث تسيّر رحلات منتظمة إلى 16 دولة، تمتاز بجاذبيتها الكبيرة للسواح، ما يجعل من تجربة السفر مثيرة، ممتعة ومتنوعة، كل ذلك بتكلفة طيران في متناول الجميع.

ومنذ لحظة وصولك إلى العاصمة الفنلندية هلسنكي، ستسحرك الهندسة المعمارية الرائعة لهذا البلد، التي تجمع بين نوعين، المباني المتأثرة بالعمارة الروسية، لكونها كانت في ما سبق جزءاً من روسيا، والأخرى ذات الطابع المبتكر والحديث. ولكن هذا لا يعني أنها خالية من المناظر الطبيعية، ففنلندا بها مجموعة من أكثر المناظر الطبيعية الخلابة في العالم،.

ويمكنها أن تأخذك بعيداً عن كل شيء، وتفصلك عن كل ما يرهقك ويتعبك. وسوف تكون تجربة مثالية، لن تنساها أبداً، حين تقوم بزيارة مدينة هلسنكي العاصمة، التي تحتوي على كل ما يرضي الزائر، انطلاقاً بالأماكن السياحية، كالمتاحف والمعالم الثقافية، مروراً بالمناظر الطبيعية لمحبي الهدوء والطبيعة والاسترخاء، انتهاءً بالتمتع بتناول الأطعمة الفنلندية اللذيذة.

التسوق

تُعرف هلسنكي بكونها وجهة ممتعة لمحبي التسوق، فبداية من محال الأزياء الراقية، إلى أماكن بيع ديكور المنزل المبتكر، ستجد غايتك، ويعد شارع ألكسنتيرينكاتو واحداً من شوارع التسوق الرئيسة في المدينة، إذ يضم الكثير من المتاجر الكبيرة، مثل ستوكمان، الذي يحظى بشعبية كبيرة بين السكان المحليين، إلى جانب المزيد من المحال الفاخرة، التي يمكن الوصول إليها بسهولة عن طريق الترام.

الطعام

المطبخ الفنلندي لذيذ وصحي، وهلسنكي لديها الكثير من المطاعم للاختيار من بينها. وتعتبر فنلندا موطناً لـ 188 ألف بحيرة، وهذا يعني أن الأسماك هي عادة في مقدم القائمة، فالسمك المدخن، والرنجة هي الخيارات الشعبية، ولذا، فسيكون من الممتع تجربة أحد الأطباق المحلية.

الطقس

تتمتع المدينة بمناخٍ قاريٍّ معتدل، نظراً لتأثير بحر البلطيق، وتيار الخليج المخففين، حيث إنّ درجات الحرارة في فصل الشتاء أعلى بكثير ممّا قد يوحي به موقعها في الشمال، حيث تصل درجة الحرارة قرابة (-5) درجة مئوية، وتنخفض الحرارة لتصل إلى (-20) درجة لمدة أسبوعين في السنة، أما في فصل الصيف، فتتراوح درجات الحرارة ما بين 19-21 درجة مئوية تقريباً.

تعليقات

تعليقات