العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أين تذهب هذا الصيف؟ (28)

    جزيرة كريت: حسناء غارقة في زرقة البحر

    ماذا نعرف عن جزيرة كريت؟ الكثير من التاريخ الذي يمتد منذ العصور اليونانية حتى أهل البندقية وصولاً إلى الإمبراطورية العثمانية التي سيطرت على الجزيرة بعد أطول حصار عرفه التاريخ.

    لكن كريت اليوم غير الأمس، فقد باتت وجهة سياحية منافسة للجزر اليونانية وقبرص ومالطا وبعض الأمكنة في تركيا التي يفضل الخليجيون السفر إليها في فصل الصيف.

    أين تقيم؟
    تزخر جزيرة كريت بالعديد من الفنادق، أهمها فندق «الديمار رويال مار»، وهو من فئة 5 نجوم، يضم 353 غرفة، تتضمن 37 جناحا فاخراً، وتتمتع 97 غرفة باتصال مباشر مع منتجع «تالاسو» الصحي.

    إضافةً إلى وجود 14 حوض سباحة في المنتجع، الذي يقع على مسافة 23 كيلومتراً من مطار هيراكليون في شمال كريت.

    يركّز الفندق على اجتذاب السياح الإماراتيين والخليجيين، وهناك على الدوام عروضات خاصة بهم خلال فترات الأعياد وطوال شهر سبتمبر.

    ويوفر الفندق للسياح الكثير من الخصوصية، لذلك نجد الفلل الخاصة، التي تتمتع بأحواض سباحة منفردة.

    ماذا تأكل؟
    يستخدم المطبخ المحلي في كريت زيت الزيتون بكثرة من الأشجار التي تزرع على الجزيرة، وهو يمثل المطبخ اليوناني والمتوسطي، ويتشارك من حيث النكهة والمكونات مع المطبخ الإيطالي، التركي، دول البلقان، والدول العربية المتوسطية. يدخل في تكوين الأطباق زيت الزيتون، الخضار، الحبوب، الخبز، السمك، اللحوم الحمراء والأعشاب.

    يمكنك تذوق وجبة «غايروس» أو الشاورما، وتتكون من الليمون مع فصوص من الثوم والخردل والزيت والملح. أو سلطة الفيتا اليونانية بالدجاج المشوي، وتتكون من صدور الدجاج بالملح والفلفل وزيت الزيتون مع عصير الليمون والملح والفلفل.


    ماذا تزور؟
    جزيرة كريت من أكبر الجزر اليونانية وخامس أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط، وهي تطل جنوباً على بحر إيجه. وعلى الرغم من أن مساحتها لا تزيد على 8336 كيلومتراً مربعاً وعدد سكانها أقل من نصف مليون نسمة، فهي من أهم الجزر اليونانية من حيث أهميتها الحضارية.

    تنتصب فيها سلسلة جبلية ممتدة من الشرق إلى الغرب وتحدها شواطئ صخرية. وأعلى قمة فيها هي قمة بسيلوريتيس التي يصل ارتفاعها إلى 2456 متراً فوق سطح البحر. وعلى هذه السلسلة تنتشر بساتين الزيتون والكرمة وتزرع فيها الذرة والتبغ.

    تحاط سواحل الجزيرة بسهول ساحلية، وتنحدر إليها أنهار قصيرة سريعة الجريان، وتمتع سواحل الجزيرة الشمالية بعدد من الخلجان تصلح كموانئ طبيعية، ومعظم مدنها موانئ على الساحل الشمالي.

    تعتبر الشواطئ الشمالية للجزيرة مقصداً رئيسياً للسياح، حيث توجد جميع المدن في هذه المنطقة. بعيداً عن المناطق الساحلية، نجد أن المناطق الداخلية هي الأقل شهرة في جزيرة كريت. وهذه هي المنطقة الجبلية من جزيرة كريت، وهي عبارة عن سلسلة متواصلة من أحد أطراف الجزيرة إلى الطرف الآخر.

    وفي الغرب توجد جبال ليفكا أوري (الجبال البيضاء)، والتي يصل ارتفاعها إلى 2453 متراً، وفي الوسط يوجد جبل آيدي (سيلوريتس)، يصل ارتفاعه إلى 2456 متراً، وفي الشرق جبل ديكتي، يصل ارتفاعه إلى 2148 متراً.

    في هذه الأمكنة يمكنك التعرف إلى القرى الصغيرة التي تحتفظ بعاداتها، ومقابلة أهل جزيرة كريت الأصليين، الذين يتسمون بالفخر بأنفسهم، إلا أنهم ودودين، ويتمتعون بقدر كبير من الدعابة، وهم على استعداد دوماً للمساعدة بأي وسيلة ممكنة، وتقديم كوب من العصير الطازج.

    طباعة Email