تقنيات الاتصال وريادة الأعمال

شهد العالم خلال العقد الماضي نمواً كبيراً في توجه الكثير من الناس نحو تأسيس مشاريع خاصة بهم في مجال ريادة الأعمال ويعود السبب في ذلك إلى الانتشار الواسع للخدمات الرقمية وتقنيات الاتصال المتطورة التي مكَنت أصحاب المشاريع من الوقوف على أرضية صلبة في عالمٍ سريع التحول. وسجلت أنشطة ريادة الأعمال بين الشباب حول العالم نمواً من 11.8% في 2008 إلى 16.4% في 2017، وبالنسبة لمنطقتنا تعتبر ريادة الأعمال من أهم المحركات الاجتماعية والاقتصادية بحسب استبيان لشركة (بيت كوم)، فإن 71% من المشاركين يفضلون العمل لحسابهم الخاص، في حين يفكر 59 % منهم بالبدء بأعمالهم الخاصة. وبالنسبة للأشخاص الذين دخلوا مسبقاً في مجال ريادة الأعمال.

وفي الوقت الذي باتت فيه العمليات التجارية والأعمال بشكل متزايد أكثر «رقمنة» نتيجة التطورات التكنولوجية التي يشهدها عالمنا اليوم، تعمل شركات خدمات الاتصال على توفير الأدوات والحلول التي تحتاجها الشركات للوفاء بوعود علاماتها التجارية وتنفيذ استراتيجياتها على النحو الصحيح، حيث يمكن لتقنيات الاتصال المتطورة أن تساهم، في خلق القيمة المرجوة.

وبالنسبة لمشغلي خدمات الاتصال، يتيح النمو الذي يشهده مجال ريادة الأعمال، لهم مجموعة من الفرص والإمكانات لتجاوز حدود توفير خدمات الاتصال التقليدية، ولعب دور أكبر بتوفير حلول متطورة وتقنيات مبتكرة تساهم بتعزيز أمن المعلومات والاتصالات الرقمية والكفاءة التشغيلية للشركات. ولكي تحقق الشركة أهدافها الاستراتيجية على المدى البعيد، ينبغي أن يكون لديها خطط ملموسة لحل كافة المشاكل التي يمكن أن تواجهها في المستقبل.

على هذا النحو، يجب على مشغلي خدمات الاتصال إعادة صياغة استراتيجياتهم وتأسيس بنية تحتية رقمية جديدة قائمة على السحابة تساهم بتعزيز مؤشرات الابتكار وروح ريادة الأعمال من خلال العمل كداعمين للأفكار في عالم أكثر اتصالاً. وبذلك سيتمكن رواد الأعمال من بناء نماذج أعمال جديدة مصممة لخدمة المجتمع في ظل التحول الرقمي.

ومع تنامي حضور رواد الأعمال في المشهد الاقتصادي اليوم، ستكون شركات الاتصالات مسؤولة عن توفير تقنيات متطورة تساهم بخلق القيمة وتعزيز نمو الشركات الناشئة. إذ تسعى الشركات الرائدة في مجال خدمات الاتصال مثل «دو» إلى تحويل تقنيات الاتصال إلى وسائل مجدية لخلق قيمة مضافة لأصحاب مشاريع ريادة الأعمال والشركات على نطاق واسع.

يعتمد مستقبل ريادة الأعمال على وجود مجتمع مترابط ومتصل، وعلى نطاق أوسع، يعتمد ذلك على وجود سوق وبيئة أعمال متصلة بكافة أبعادها. ومع توجه المدن حول العالم إلى احتضان وتبني التكنولوجيا الرقمية عبر كافة القطاعات والمجالات، فإن خدمات وحلول الاتصال تساهم بشكل لافت بخلق قيمة مضافة للشركات باختلاف أحجامها من خلال الإيجابيات العديدة التي توفرها في المستقبل. ومن خلال توفير خدمات اتصال مبتكرة تنسجم مع نماذج ريادة الأعمال الحديثة، باتت شركات الاتصال مسؤولة بشكل متزايد عن تعزيز الابتكار والمساعدة في إرساء الأسس اللازمة لدعم وازدهار رواد الأعمال عبر المنطقة والعالم.

 

 

 

تعليقات

تعليقات