الإمارات الأولى عربياً في التحفيز الاقتصادي

أعلن صندوق النقد العربي أمس، أن الإمارات احتلت المكانة الأولى عربياً في حزم التحفيز الاقتصادي التي أقرتها الحكومات العربية لمواجهة تداعيات فيروس «كورونا» بإجمالي 283 مليار درهم، تشكل حزم التحفيز الإماراتية نحو 42.8 % من إجمالي حزم التحفيز التي أقرتها الحكومات العربية والبالغة 180 مليار دولار (661 مليار درهم).

وفي أحدث حزمة تحفيز اعتمدت وزارة الاقتصاد أمس قائمة جديدة برسوم خدمات الوزارة، تضمنت تخفيض رسوم 94 خدمة للمتعاملين الأفراد والشركات وقطاع الأعمال، وشمل التخفيض مجموعة واسعة من الخدمات، ووصل في بعض الخدمات إلى 98 %، وقدرت الوزارة الأثر المالي الذي سيعود على قطاع الأعمال نتيجة التخفيض بنحو 113 مليون درهم خلال عام 2020.

كما أعلن عبدالعزيز الغرير، رئيس اتحاد مصارف الإمارات، أمس، أن حزمة التحفيز التي أعلنها المصرف المركزي لتوفير السيولة للقطاع المصرفي والبالغة 256 مليار درهم، ستكون متوافرة في البنوك الأربعاء المقبل، للبدء بتوفيرها للأفراد والشركات المتضررة حصراً. وأوضح أن لدى القطاع المصرفي سيولة كافية لتغطية النمو لخمس سنوات مقبلة.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ الإمارات الأولى عربياً في حزم التحفيز ضد كورونا بقيمة 283 مليار درهم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات