المنتدى الاستراتيجي العربي ينطلق اليوم في دبي

تراجع أسعار النفط يكشف قوة اقتصاد الإمارات

تنطلق في دبي، اليوم، أعمال المنتدى الاستراتيجي العربي في دورته الحادية عشرة. ويتضمن منتدى هذا العام خمس جلسات حوارية سياسية واقتصادية ومحاضرتين ضمن أعماله التي تتواصل على مدى يوم كامل، بهدف تقديم تصورات مستقبلية مبنية على المعطيات والمؤشرات الراهنة، لتضع في متناول صنّاع القرار قراءات دقيقة يمكن الاستناد إليها في نشاطهم.

وأكد تقرير المنتدى عن الآفاق الاقتصادية والاجتماعية لدول مجلس التعاون، أن دول المجلس نجحت في أن تتجاوز، وإلى حدّ بعيد، آثار انخفاض أسعار النفط في 2014، مشيراً إلى أن التوقعات الاقتصادية للمنطقة إيجابية نسبياً لنصف العقد المقبل.

وأكد الدكتور مارتن هفدت، الأستاذ المشارك في مركز دراسات الشرق الأوسط المعاصرة بجامعة جنوب الدنمارك الذي أعد التقرير في حلقة نقاشية مساء أول أمس في أبوظبي، أن دولة الإمارات هي الأفضل خليجياً في تطبيق سياسة التنويع الاقتصادي بسبب القفزة الكبيرة التي تشهدها قطاعات الصناعة التحويلية والخدمات المالية والعقارات والسياحة فيها.

وأكد في ردوده على أسئلة المشاركين في الحلقة، أن تراجع أسعار النفط عام 2014 كشف عن قوة اقتصاد الإمارات بصفة خاصة والاقتصادات الخليجية بصفة عامة، ونجاحهم في سياسات التنويع الاقتصادي.

ودعا تقرير المنتدى حكومات دول مجلس التعاون إلى تهيئة مساحة اقتصادية أكبر للقطاع الخاص إذا ما أرادت توسيع رقعة أعماله، بما يُمكّن الشركات الخاصة من تسريع استحداث الوظائف.

وأوصى التقرير بضرورة تنفيذ إصلاحات تهدف إلى زيادة إنتاجية القطاع الخاص وإلى إجراء إصلاحات مالية لضمان أداء أكثر استدامةً لاقتصادات دول مجلس التعاون، وكذلك إلى إجراء إصلاحات مؤسسية لتعزيز قدرة القطاع العام على التخطيط، ومن ثمّ تيسير تنفيذ خُططه.

اقرأ أيضاً:

الإمارات الأفضل خليجياً في التنويع الاقتصادي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات