التفاؤل بقوة الاقتصاد و«اللقاح» يربح الأسهم 29 ملياراً في أسبوع

عززت الأسهم المحلية مكاسبها للأسبوع الرابع على التوالي بعدما ربح رأسمالها السوقي قرابة 29 مليار درهم وواصلت مؤشراتها اختراق قمم ومستويات جديدة معززة بجملة من المحفزات على رأسها التقدم المستمر في تطوير لقاحات فعالة ضد «كوفيد-19»، وقوة ومتانة الاقتصاد الوطني بعد منح «موديز» تصنيفاً سيادياً للإمارات هو الأقوى في المنطقة مع نظرة مستقبلية.

وصعد سوق دبي 5.26% إلى 2546.84 نقطة وسط صعود جماعي للمؤشرات القطاعية يتصدرها العقار والبنوك، فيما زاد سوق أبوظبي 2.91% عند 5109.19 نقاط مدفوعاً بمكاسب البنوك والعقار والاستثمار والطاقة والسلع والصناعة والخدمات.

واستقطبت الأسهم سيولة بنحو 4.95 مليارات درهم منها 2.35 مليار درهم في دبي، و2.6 مليار في أبوظبي، وجرى التداول على 3.11 مليارات سهم، موزعة بواقع 2.37 مليار في دبي و743.2 مليوناً في أبوظبي، من خلال 49.65 ألف صفقة.

واتجه المستثمرون العرب والخليجيين والأجانب نحو الشراء في أبوظبي، بصاف 108 ملايين درهم، بينما في دبي عمد المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو الشراء، بصاف 191 مليون درهم.

واتجهت المؤسسات الاستثمارية نحو الشراء في دبي بصافي استثمار 162.5 مليون درهم، ونحو البيع بأبوظبي بصاف 48.5 مليون درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات