الأسهم تدخل نادي التريليون درهم

عززت الأسهم المحلية مكاسبها للجلسة الخامسة على التوالي أمس مع دخولها «نادي التريليون» للمرة الأولي في تاريخها بعد وصول رأسمالها السوقي إلى 1.01 تريليون درهم وسط عمليات شراء طالت غالبية الأسهم القيادية في قطاعات العقار والبنوك واستمرار حالة التفاؤل المسيطرة على المعنويات بعد نهاية مارثون النتائج النصفية، إضافة إلى المؤشرات المتعددة لقوة ومتانة الاقتصاد وقدرته في التماسك أمام تداعيات جائحة «كورونا».

وأغلق مؤشر دبي على ارتفاع للجلسة الثامنة على التوالي وهي أطول سلسلة مكاسب يومية في أكثر من عام مع ارتفاعه أمس بنسبة 1% إلى 2246.78 نقطة بدعم مكاسب العقار والبنوك والتأمين والاستثمار والسلع والخدمات، فيما صعد مؤشر أبوظبي 1.24% عند 4500 نقطة مع ارتفاع العقار والاستثمار والاتصالات والطاقة والسلع والتأمين، ليحقق المؤشران أعلى مستوياتهما منذ 8 مارس الماضي، ويقتربان من مستويات يناير وفبراير الماضيين ما قبل اندلاع جائحة «كوفيد19».

واستمرت الأسهم في استقطاب سيولة مرتفعة نسبياً وصلت إلى 843 مليون درهم، منها 344.75 مليوناً في دبي و498.5 مليوناً في أبوظبي، وجرى تداول 508 ملايين سهم، موزعة بواقع 343.3 مليوناً في دبي و164.8 مليوناً في أبوظبي، وذلك من خلال تنفيذ 8346 صفقة. واستحوذت 5 أسهم وهي «الدار» و«العالمية القابضة» و«أبوظبي الأول» و«إعمار» و«الإمارات دبي الوطني» على 52% أو ما يعادل 436 مليون درهم من إجمالي سيولة السوقين.

سوق دبي

وعزز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع البنوك 1.78% مع نمو «الإمارات دبي الوطني» 2.87% و«دبي الإسلامي» 0.98%، وزاد قطاع العقار 0.8% مع صعود «إعمار العقارية» 1.73% و«ديار» 0.69% و«داماك» 0.36% و«الاتحاد العقارية» 2.25% فيما انخفض «أرابتك» 4.94% و«إعمار للتطوير» 1.33% و«إعمار مولز» 0.69%.

وارتفع قطاع الاستثمار 0.17% مع نمو «سوق دبي المالي» 1.07% فيما انخفض «شعاع كابيتال» 1.56% واستقر «دبي للاستثمار»، بينما انخفض قطاع النقل 0.5% من هبوط «العربية للطيران» 0.86% و«أرامكس» 0.26% و«الخليج للملاحة» 0.4%.

وتصدر «إعمار العقارية» النشاط بنحو 75.15 مليون درهم، تلاه «الإمارات دبي الوطني» 72.4 مليوناً، ثم «الاتحاد العقارية» 50.5 مليوناً. وحقق «الإمارات دبي الوطني» أكبر ارتفاع 2.87%، فيما كان «أرابتك» الأكثر انخفاضاً 4.94%. واتجه المستثمرون الأجانب والمواطنون نحو الشراء بصاف 6.87 ملايين درهم، فيما مال المستثمرون العرب والخليجيون نحو التسييل.

سوق أبوظبي

ودعم ارتفاع سوق أبوظبي صعود قطاع البنوك 1.65% مع نمو «أبوظبي الأول» 1.25% و«أبوظبي الإسلامي» 4.46% و«أبوظبي التجاري» 4.25%، وارتفع قطاع العقار 3.34% بعد صعود «الدار» 3.63% فيما نزل «رأس الخيمة العقارية» 0.76%. وزاد قطاع الاتصالات 0.59% مع نمو سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها.

وارتفع قطاع الطاقة 1.32% على أثر ارتفاع «طاقة» 1.94% و«دانة غاز» 0.71% وأدنوك للتوزيع 1.59%، وزاد قطاع الاستثمار 0.11% مع ارتفاع العالمية القابضة 0.61%، فيما انخفض «الواحة كابيتال» 3.37% و إشراق 0.23%.

وهيمن «الدار العقارية» على النشاط بنحو 107.6 ملايين درهم، تلاه «العالمية القابضة» 106.3 ملايين، ثم «أبوظبي الأول» 74.4 مليون درهم، وحقق «أغذية» أكبر ارتفاع 5.94%، فيما كان «الجرافات البحرية» الأكثر انخفاضاً 4.91%، واتجه المستثمرون العرب والخليجيون والأجانب نحو الشراء، بصاف 45.57 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون المواطنون نحو التسييل.

المؤسسات

وتباين أداء المؤسسات حيث اتجهت نحو الشراء بسوق دبي، بصاف 34.2 مليون درهم، ونحو التسييل بأبوظبي بصاف 12.5 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء بأبوظبي بصاف 12.5 مليون درهم، ونحو التسييل بدبي بصاف 34 مليوناً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات