الأسهم في المليار الأخير لماراثون التريليون

تواصلت رحلة صعود الأسهم المحلية خلال التعاملات أمس، وأضافت 7 مليارات درهم إلى قيمتها السوقية إلى 999 مليار درهم، حيث يفصلها مليار درهم عن عتبة نادي التريليون.

وتواصل «ماراثون» الصعود مع سيطرة حالة التفاؤل على معنويات المستثمرين، وزيادة الإقبال على الشراء بفضل قوة ومتانة الاقتصاد وقدرته في التماسك أمام تداعيات «كورونا»، ونشاط الطلب من المؤسسات والأجانب لاقتناص أفضل الفرص والصفقات، وقادت الأسهم الرئيسة في قطاعي البنوك والعقار مسيرة الصعود، فيما انتعشت السيولة لتتجاوز 848 مليون درهم، منها 364 مليوناً في دبي و484 مليوناً في أبوظبي عبر تداول 466.3 مليون سهم من خلال 8030 صفقة.

واستحوذت 6 أسهم على نحو 64% أو ما يعادل 543.2 من السيولة الإجمالية، وهي «أبوظبي الأول» و«الدار» و«العالمية القابضة» و«إعمار» و«الإمارات دبي الوطني» و«دبي الإسلامي».

وارتفع سوق دبي 0.84% إلى 2224.61 نقطة بدعم صعود قطاعات البنوك 0.8%، والعقار 1.9%، والاستثمار 0.22%.

واتجه المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو الشراء بصافي 54.78 مليون درهم، فيما مال المستثمرون العرب والمواطنون نحو التسييل.

وارتفع سوق العاصمة 0.32% إلى 4445.48 نقطة مع صعود قطاعات العقار 2.5%، والاتصالات 0.6%، والاستثمار 0.54%، والطاقة 1.39%، ومال المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو الشراء، بصافي 73 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والأجانب نحو التسييل.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات