2.2 مليار مبيعات «دوكاب» في النصف الأول

حققت مجموعة دوكاب مبيعات إجمالية قدرها 2.2 مليار درهم خلال النصف الأول من 2020، مسجلة أرباحاً إجمالية مستقرة، وواصلت عملياتها التشغيلية بالكامل خلال الفترة الماضية، وجاء ذلك بفضل المرونة الفائقة التي تمتاز بها أعمال الشركة في تصنيع الكابلات والمعادن على امتداد مصانعها في الإمارات.

وحققت «دوكاب للكابلات» التي تعد الكيان الأكبر من المجموعة، حجم مبيعات ثابت أدنى بقليل من 40 ألف طن متري من الموصلات مقارنة بالعام السابق، وواصلت عملياتها دون انقطاع خلال الجائحة لتتابع بذلك توريد منتجات الكابلات والملحقات للعملاء في أكثر من 22 سوقاً للتصدير، وباعتبارها سوقاً أساسية للشركة، استهلكت الدولة أكبر حصة من إنتاج الكابلات والأسلاك بالاستفادة من معدلات الطلب التي جاءت أفضل من التوقعات في قطاعات المرافق العامة والمقاولات والنفط والغاز.

وخلال الأشهر الستة الأولى من عام 2020، سجلت دوكاب لأنظمة كابلات الجهد العالي (DHV) رقماً قياسياً من حيث حجم الإنتاج وذلك بتوريد كمية أكبر بنسبة 25% من كابلات الجهد العالي مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

ومن أبرز النتائج المسجلة، تركيب كابلات باستطاعة 220 كيلو فولط بنجاح في شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) والإشراف على اختبار التأهيل المسبق لمدة عام واحد في مختبر التجارب في أوروبا.

وحققت المبيعات الخارجية لأعمال دوكاب للمعادن (DMB) نمواً بنسبة 15% في النصف الأول، وسجلت «دوكاب للألمنيوم» أداءً لافتاً عبر زيادة معدل توريد قضبان الألمنيوم والموصلات العلوية لعملائها العالميين بأكثر من 2% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وتواصل مجموعة دوكاب تصدير 60% من إنتاجها من القضبان والأسلاك والكابلات إلى مختلف أنحاء العالم. وبفضل قاعدة عملائها المتنوعة وقدرتها على الوصول إلى مناطق جديدة، نجحت المجموعة في تحقيق هذه النتائج اللافتة خلال النصف الأول.

ركائز محورية

وقال الدكتور أحمد بن حسن الشيخ، رئيس مجلس إدارة دوكاب: «شكّل وباء (كوفيد-19) امتحاناً لقدرات جميع القطاعات حول العالم، ومنها القطاع الصناعي، وبفضل المرونة ومنهجية استمرارية الأعمال اللذان يمثلان ركائز محورية لاستراتيجية دوكاب، وبدعم من شركائها في سلسلة التوريد والالتزام الراسخ لجميع العاملين في فريقها، نجحت أعمال دوكاب للكابلات والمعادن في الحفاظ على ربحيتها خلال هذه الأوقات العصيبة، والامتثال في الوقت نفسه لأعلى معايير الصحة والسلامة وأرقى معايير خدمة العملاء، وقد تمكنا من خلال الإدارة المالية السليمة ومراقبة التكاليف في جميع الأقسام من الحد جزئياً من آثار الضغوطات الهامشية، وبذلك، استطاعت دوكاب تخفيض المديونية بنسبة 43٪ مقارنةً بالنصف الأول من عام 2019 بفضل التدفق النقدي الكبير من الأنشطة التشغيلية».

وقال متحدث من شركة سامسونج الهندسية في أبوظبي:«ندرك تماماً أن وباء (كوفيد-19) فرض على العالم أجمع مجموعة من التحديات غير المسبوقة وانعكست تداعياتها بصورة ملحوظة على مختلف الشركات والمجتمعات، وقد قدمت فرق العمليات والمبيعات في (دوكاب) دعماً متميزاً أتاح مواصلة توريد الكابلات لمختلف مشاريعنا في الإمارات دون انقطاع أو تأخير في عملياتها الصناعية نتيجة هذه الأزمة».

6 مصانع

وتعود ملكية دوكاب بشكل مشترك لشركة صناعات إحدى شركات «القابضة» (ADQ) و مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية وتشغل 6 مصانع في 4 مواقع في الدولة، وتتجاوز قدرتها الصناعية الحالية من المعادن 115 ألف طن على شكل حلول كابلات الجهد المنخفض والمتوسط والعالي، وبقدرة إنتاجية معززة قدرها 180 ألف طن من قضبان وأسلاك النحاس سنوياً، إضافة إلى 55 ألف طن سنوياً من قضبان الألمنيوم والموصلات العلوية.

واقع جديد

قال الدكتور أحمد بن حسن الشيخ: «أظهر زملاؤنا في المكاتب والمصانع أعلى مستويات القدرة على التأقلم مع الواقع الجديد خلال مدة زمنية قصيرة للغاية، خاصة أن تنفيذ منهجية احترازية مبكرة لضمان سلامة الموظفين جاء على رأس قائمة أولوياتنا. وبفضل أدائهم المتميز، تسنت لنا القدرة على مواصلة تلبية تطلعات العملاء بالحد الأدنى من العراقيل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات