150 مليون دولار الأصول المُدارة في «المشرق الإسلامي»

أعلنت شركة المشرق كابيتال المحدودة أن قيمة الأصول المُدارة في صندوق دخل المشرق الإسلامي قد تجاوزت 150 مليون دولار، ليصبح الآن واحداً من أكبر خمسة صناديق صكوك عامة عالمية في المنطقة.

وتتولى شركة المشرق كابيتال مسؤولية إدارة الصندوق واستثماراته، الذي تأسس في عام 2009، وكان من أوائل صناديق الصكوك العالمية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية في الشرق الأوسط، وبعد أكثر من عقد من الأداء القوي، ويتمتع الصندوق بسجل حافل بالنجاح في المنطقة. وفي 30 يوليو 2020، بلغت نسبة صافي عائداته التراكمية منذ تأسيسه أكثر من 87%.

وقال عصام الحوراني، رئيس تطوير الأعمال والتسويق لدى المشرق: «حقّق الصندوق سجلاً استثنائياً من العائدات المتسقة منذ تأسيسه قبل أكثر من 10 سنوات. وانعكس هذا النجاح في تجاوز قيمة أصوله المُدارة 150 مليون دولار.

ونتطلع إلى تعزيز نجاحنا على مدى الأشهر والسنوات المقبلة، من خلال تحقيق قيمة مالية إضافية لعملائنا، عبر توظيف خبرتنا الواسعة في مجال الدخل الثابت». ويستثمر الصندوق في الأوراق المالية ذات الدخل الثابت الخاضعة لأحكام الشريعة الإسلامية والمقوّمة بالدولار الأمريكي، وقد أطلق في نهاية العام الماضي فئة أسهم جديدة مقوّمة بالدرهم الإماراتي لمنح المستثمرين فرصة للاستثمار بالدرهم.

وأضاف «فيما تستمر جائحة (كوفيد 19) في إعادة تشكيل المشهد العالمي، تحافظ الشركة على التزامها بالعمل مع المستثمرين لإدارة التحديات الاقتصادية، التي تواجههم في الأسواق حالياً. ولدينا فريق من المهنيين الذين يتمتعون بخبرة واسعة في توفير فرص دخل مستدامة للمستثمرين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات