224 مليون درهم صافي أرباح «تبريد» للنصف الأول

أعلنت الشركة الوطنية للتبريد المركزي «تبريد» نتائجها المالية الموحدة للنصف الأول من 2020، حيث حققت أرباحاً صافية قدرها 224.3 مليون درهم بارتفاع نسبته 13% عن 199.36 مليوناً في النصف الأول من العام 2019. وتعززت الأرباح باستحواذ «تبريد» على نشاط «إعمار» لتبريد منطقة وسط مدينة دبي بموجب اتفاقية شراكة طويلة الأمد مع «إعمار العقارية»، لتوفير ما يصل إلى 235 ألف طن تبريد إلى أبرز المشاريع والوجهات في دبي من خلال أكبر منظومة للطاقة المتكاملة ذات الكفاءة العالية في العالم.

وارتفعت الطاقة الإنتاجية الإجمالية للمجموعة عبر دول مجلس التعاون الخليجي إلى 1.342 مليون طن تبريد، وإضافة 160 ألف طن تبريد من خلال الارتباط بعملاء جدد في النصف الأول من السنة منها 150 ألف طن تبريد في الإمارات و10 آلاف طن تبريد من خارج الإمارات.

وقال خالد عبد الله القبيسي، رئيس مجلس إدارة «تبريد»: حققنا تقدماً ثابتاً نحو تنفيذ أهداف الاستدامة لدينا هذا العام، وفيما نتطلع إلى المستقبل، سوف نستمر في توظيف معرفتنا وقدراتنا التشغيلية نحو النمو المستمر، مع الإسهام المستمر في التنمية المستدامة في المنطقة.

والأهم من ذلك، واصلت «تبريد» تعزيز محفظتها من المشاريع البارزة عبر الاستحواذ على نشاط التبريد في منطقة وسط مدينة دبي خلال الربع الثاني 2020 من خلال شراكة تاريخية مع «إعمار».

وقال بدر سعيد اللمكي، الرئيس التنفيذي لشركة «تبريد»: سيستمر تركيزنا على تقديم حلول وخدمات عالية الجودة ومتطورة لتلبية احتياجات التبريد المتزايدة في المنطقة وتحقيق أهداف الاستدامة، ونحن في وضع جيد يؤهلنا لاغتنام فرص النمو رغم الوباء العالمي الذي لم يسبق له مثيل.

ونحن مستمرون في تعزيز التميز التشغيلي والمستويات الرائدة في القطاع من حيث تدابير الصحة والسلامة وبرامج التعقيم لحماية موظفينا وجميع أصحاب المصلحة الآخرين خلال مرحلة الوباء.

سير العمليات

في ظل انتشار «كوفيد 19»، حافظت «تبريد» على سير عملياتها وتقديم أفضل حلول تبريد المناطق دون انقطاع لكافة عملائها، مع الأخذ في الاعتبار ضمان سلامة موظفي الشركة والالتزام بالبرنامج الوطني للتعقيم.

وارتفعت إيرادات المياه المبردة 7 % إلى 681.17 مليون درهم مقابل 634.43 مليونا في النصف الأول 2019. وزادت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك وإطفاء الدين 14% إلى 415.4 مليونا مقابل 366 مليونا في النصف الأول 2019.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات