مصرف الشارقة الإسلامي يحقق 251.2 مليون درهم خلال النصف الأول

حقق مصرف الشارقة الإسلامي إرتفاعاً في أرباحه التشغيلية بلغت 332.3 مليون درهم مقابل 305.9 مليون درهم عن نفس الفترة من العام الماضي، قبل احتساب مخصصات إنخفاض القيمة بارتفاع وقدره 8.6% في حين بلغ صافي ربح النصف الأول 251.2 مليون درهم مقارنة بـ 290.5 مليون درهم عن العام الماضي بانخفاض وقدره 13.5%.

وجاء انخفاض صافي الأرباح نتيجة لإرتفاع صافي مخصصات إنخفاض القيمة والتي وصلت إلى مبلغ 81.1 مليون درهم مقارنة بمبلغ 15.3 مليون درهم عن العام الماضي، بإرتفاع قدره 65.8 مليون درهم ما يعادل 429 %.

وقد أظهرت الميزانية العمومية للمصرف إرتفاع إجمالي الأصول بنسبة 13.5% لتصل إلى 52.7 مليار درهم بنهاية الربع الثاني من العام مقارنة بمبلغ 46.4 مليار درهم عن العام الماضي.

واستمر المصرف في تنويع محفظته التمويلية في مختلف القطاعات الإقتصادية واتباع سياسة الإئتمان الحكيمة والتي تأخذ بعين الإعتبار آثار التقلبات السوقية على عمليات المصرف، فقد إرتفع اجمالي تمويلات العملاء إلى مبلغ 29.7 مليار درهم بزيادة قدرها 3.9 مليار درهم ما يعادل 15.6% مقارنة بـ 25.1 مليار درهم عن العام السابق.

هذا وقد استطاع المصرف جذب حجم أكبر من ودائع العملاء خلال العام ،حيث إرتفعت الودائع بنسبة 18.0% ليصل إجمالي الودائع 32.2 مليار درهم مقارنة بمبلغ 27.3 مليار درهم بنهاية عام 2019.

كما بلغت الأصول السائلة 10.8 مليار درهم ما يعادل 20.6% من إجمالي الأصول مقارنة بنسبة 19.8% في نهاية الربع الأول .

وعلى الرغم من عدم الإستقرار التي تشهده أسواق المال العالمية والإقليمية نتيجة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) فقد نجح المصرف خلال الربع الثاني من عام 2020 بإصدار صكوك بقيمة 500 مليون درهم بتاريخ إستحقاق يبلغ 5 سنوات من تاريخ الإصدار، حيث بلغ اجمالي طلبات الإكتتاب أكثر من 3.6 مليار دولار أمريكي أي ما يزيد عن 7.2 ضعف حجم الإصدار ويعتبر هذا الإصدار جزءاً من برنامج الصكوك المتوسطة الأجل والبالغ قيمتها 3 مليار دولار ويعد هذا الإصدار تعزيزاً لمكانة المصرف الدولية في مجال الصكوك والذي يعتبر الإصدار الثامن للمصرف منذ عام 2006.

ويعد هذا الإصدار إنجازاً هاماً للمصرف، حيث حظيت بطلب قوي من المستثمريين المحليين والعالميين الأمر الذي يعكس ملائة المصرف المالية بما يتماشى مع استراتيجية المصرف في تنويع مصادر التمويل.

وفيما يخص المصروفات العمومية والإدارية فقد بلغت 269.0مليون درهم للنصف الاول من العام مقارنة بـ 284.2 مليون درهم عن نفس الفتره من العام السابق بإنخفاض وقدره 15.2 مليون درهم أو ما يعادل 5.3% نتيجه السياسات المتبعه من المصرف لضبط وترشيد النفاقات.

ويتمتع مصرف الشارقة الإسلامي بقاعدة رأسمال قوية، حيث بلغ إجمالي حقوق المساهمين في نهاية النصف الأول ليصل إلى 7.5 مليار درهم، والتي تمثل 14.3% من إجمالي موجودات المصرف وبهذا بلغ معدل كفاية رأس المال وفقا لمقررات بازل III 21.1%.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات