الأسهم تواصل التراجع بضغط المبيعات

واصلت الأسهم المحلية أمس تراجعها للجلسة الثانية بضغط عمليات بيع أجنبية ومؤسساتية استهدفت الأسهم القيادية في قطاعات البنوك والعقار، فيما زادت السيولة نسبياً.

وهبط سوق دبي 0.72% إلى 2052.76 نقطة مع تراجع أسهم العقار والبنوك والنقل والتأمين والاتصالات، فيما نزل سوق أبوظبي 0.45% عند 4287.81 نقطة مع انخفاض أسهم البنوك والعقار.

واستقطبت الأسهم سيولة 437.85 مليون درهم منها 297.7 مليوناً في دبي و140.15 مليوناً في أبوظبي، وجرى التداول على 436.7 مليون سهم موزعة بواقع 350.3 مليوناً في دبي و86.6 مليوناً في أبوظبي، من خلال 5053 صفقة.

وجاء تحسن السيولة بفعل النشاط الملحوظ على «أمانات» مع استحواذه على 31% من سيولة سوق دبي، إلى جانب تنفيذ صفقة كبيرة على «البنك العربي المتحد» بقيمة 35.5 مليون درهم.

سوق دبي

وضغط على سوق دبي انخفاض قطاع العقار 0.83% مع نزول «إعمار العقارية» 1.5% و«إعمار مولز» 2.04% و«الاتحاد العقارية» 0.35%، فيما صعد «أرابتك» 7.31% و«داماك» 2.23%، وتراجع قطاع البنوك 1.15% مع انخفاض «دبي الإسلامي» 0.51% و«الإمارات دبي الوطني» 1.59%.

وتراجع قطاع النقل 0.13% مع هبوط «أرامكس» 1.2% فيما ارتفع «العربية للطيران» 0.86% و«الخليج للملاحة» 3.19%. وارتفع قطاع الاستثمار 0.9% مع صعود «دبي للاستثمار» 0.87% و«سوق دبي المالي» 0.8% و«شعاع كابيتال» 1.56%.

وهيمن «أمانات» على النشاط بنحو 92.5 مليون درهم بعد صعوده 2.36% لأعلى مستوياته منذ نهاية سبتمبر الماضي، ثم «إعمار العقارية» 38 مليوناً، يليه «الإمارات دبي الوطني» 31.3 مليوناً. وحقق «أرابتك» أكبر ارتفاع 7.31%، فيما كان «دبي التجاري» الأكثر انخفاضاً 4.86%. ومال المستثمرون العرب والمواطنون نحو الشراء بصافي 26.8 مليون درهم، فيما عمد المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو التسييل.

سوق أبوظبي

وتأثر سوق أبوظبي بانخفاض قطاع البنوك 1% مع تراجع «أبوظبي الأول» 1.26% و«أبوظبي التجاري» 0.99% و«أبوظبي الإسلامي» 0.27%، ونزل قطاع العقار 1.58% مع تراجع «الدار» 1.69% فيما استقر «رأس الخيمة العقارية».

ونما قطاع الاتصالات 0.48% مع صعود سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها. وزاد قطاع الطاقة 0.25% بعد صعود «أدنوك للتوزيع» 1% فيما نزل «دانة غاز» 0.3% واستقر «طاقة». وارتفع قطاع الاستثمار 1.34% إثر صعود «العالمية القابضة» 1.74% و«إشراق» 1.75% فيما انخفض «الواحة كابيتال» 1.96%.

وتصدر «العربي المتحد» النشاط بنحو 35.5 مليون درهم من خلال صفقة واحدة كبيرة، تلاه «اتصالات» 26 مليوناً. وحقق «بلدكو» أكبر ارتفاع بنسبة 13.2%، فيما كان «دار التمويل» الأكثر انخفاضاً 5%. ومال المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو الشراء بصافي 48.2 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والأجانب نحو التسييل.

المؤسسات

وعمدت المؤسسات نحو التسييل بصافي 62.5 مليون درهم، منها 23.5 مليوناً في دبي و39 مليوناً في أبوظبي، فيما مال المستثمرون الأفراد نحو الشراء بصافي 62.5 مليون درهم، موزعة بواقع 23.5 مليوناً في دبي و39 مليوناً في أبوظبي.

إفصاحات

- يجتمع مجلس إدارة «بنك الإمارات دبي الوطني» في 19 يوليو لمناقشة البيانات المالية المرحلية الموجزة الموحدة للمجموعة عن النصف الأول من العام الجاري.

- ينظر مجلس إدارة «مصرف الإمارات الإسلامي» في 19 يوليو في البيانات المالية المرحلية الموجزة الموحدة للمصرف عن النصف الأول من العام الجاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات