ارتفاع أرباح "تبريد" إلى 82.2 مليون درهم خلال الربع الأول 2020

أعلنت الشركة الوطنية للتبريد المركزي "تبريد" شركة تبريد المناطق الإقليمية التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقرًا لها، والمدرجة في سوق دبي المالي، عن نتائجها المالية الموحدة للربع الأول من العام 2020.

وحققت الشركة زيادة معتدلة في صافي الربح بلغت 82.2 مليون درهم، بواقع 3% زيادة مقارنة بنتائجها في الربع الأول من العام 2019 المنصرم.

وفي ظل انتشار وباء (كوفيد-19) المعروف باسم فيروس كورونا عالمياً، تتخذ شركة "تبريد" كافة الاحتياطات والتدابير الاحترازية لضمان سير العمل، وذلك بالاستمرار في تقديم أفضل حلول تبريد المناطق دون انقطاع لكافة عملائها مع الأخذ في الاعتبار ضمان سلامة وأمان موظفي الشركة أيضاً خلال تلك الأوقات الصعبة.

وعلى الرغم من الانتشار الغير مسبوق لوباء كورونا عالمياً، تواصل شركة "تبريد" العمل  لتلبية الطلب المتنامي على خدمات وحلول تبريد المناطق، حيث استحوذت "تبريد" مؤخراً على اتفاقية طويلة المدى مع مجموعة "إعمار" العقارية لتبريد منطقة وسط مدينة دبي، ولتزويد ما يصل إلى 235 ألف طن تبريد إلى أبرز المشاريع والوجهات في إمارة دبي مع أكبر اتفاقيات إمدادات الطاقة المتكاملة ذات الكفاءة العالية في العالم.

وجاءت أبرز الإنجازات المالية للأشهر الثلاث المنتهية في 31 مارس 0202 على النحو التالي:

- انخفاض الإيرادات بنسبة 1٪ مدفوعةً  بسلاسل القيمة والأعمال التجارية.

- جاءت إيرادات المياه المبردة مماثلة لنتائج لعام الماضي.

- ارتفاع الهوامش الربحية بصورة طفيفة عن العام السابق عند نسبة 55٪.

- انخفاض تكاليف التمويل تباعاً لانخفاض الأسعار.

- ارتفاع المصاريف الإدارية والمصاريف الهامشية الأخرى وفقاً لتوافر 10 مليون درهم من المبالغ المستحقة ونتيجة لتقليص التكاليف بسبب انتشار وباء كورونا.

- ارتفاع نسبة الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك وإطفاء الدين بنسبة 5٪ لتصل إلى 178.2 مليون درهم (مقارنة بنتائج الربع الأول لعام 2019 والتي  بلغت 170.2 درهم).

أما عن أبرز الإنجازات التشغيلية خلال الأشهر الثلاث المنتهية في 31 مارس 2020 فجاءت كالتالي:

- يعمل 50% من موظفي الشركة بنجاح وفقاً لنظام المناوبة عند الحاجة، مع أخذ كافة التدابير الاحترازية لضمان سلامتهم في خضم انتشار وباء كرونا.

- تمكنت إدارة شركة تبريد من الحد من خطر انتشار وباء كورونا من خلال ضمان تقديم كافة خدماتها بأقل عدد ممكن من الموظفين، وذلك عبر تطبيق أفضل ما توصلت إليه تكنولوجيا العمليات التشغيلية، إضافةً إلى اتباع نظام التعقيم الشامل لكافة المحطات والمكاتب التابعة لها.

في حين تمثلت أبرز الإنجازات البيئية خلال الأشهر الثلاث المنتهية في 31 مارس 2020 في ما يلي:

- عملت كفاءة العمليات التشغيلية لشركة تبريد على الحد من انبعاث 1،233،000 طن متري من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون إلى الغلاف الجوي على مدار العام الماضي، وهو ما يعادل إزالة الانبعاثات الصادرة من 268 ألف مركبة.

وتعليقاً على نتائج الربع الأول من عام 2020،  قال خالد عبد الله القبيسي، رئيس مجلس إدارة شركة "تبريد": "أظهرت النتائج المالية التي حققناها في الربع الأول من العام، المرونة التي تتمتع بها قدراتنا التشغيلية، مما يؤكد قدرتنا على الاستمرار في تقديم خدماتنا ذات الثقة العالية لكافة عملائنا في الوقت الذي نتكاتف فيه معاً خلال تلك الأوقات العصيبة".

وأضاف: " استمرت "تبريد" في تقديم حلول خدمات التبريد ذات الكفاءة العالية من حيث التشغيل والتكلفة دون انقطاع من خلال تطبيق نظام العمل عن بعد بطريقة أمنة، وذلك بتضافر جهود التفاني والكفاءة العملية بين كافة الموظفين. تعمل كافة المنشآت التابعة لشركة "تبريد" بطاقة عمل تبلغ 100%  لتقديم مستوى الخدمة المرجو، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامة وصحة كافة العاملين".

ومن جانبه قال بدر سعيد اللمكي، الرئيس التنفيذي لشركة "تبريد"، معلقاً على النتائج المالية للربع الأول من العام 2020: "نفخر بكافة الإجراءات والخطوات التي تتمتع بالسرعة والكفاءة التي اتخذناها لضمان سير العمل، وقدرتنا على تلبية طلبات سوق التبريد وتوقعات عملائنا خلال تلك الفترة المُتقلبة في الأسواق بشكل عام."

وأضاف اللمكي: "تتمثل أبرز أولوياتنا في الاستمرار بتلبية كافة متطلبات عملائنا ومساعدتهم في تسيير أعمالهم بقوة، تزامناً مع التزامنا بكافة التوجيهات الصادرة عن السلطات المختصة، ونود أن نؤكد دائماً  لكافة عملائنا أنه يمكنهم الاعتماد علينا في دعم أعمالهم ولتوفير كافة خدمات تبريد المناطق بكل فاعلية وموثوقية".

يُذكر أن تبريد هي الشريك المفضل للمؤسسات والشركات حول العالم لأكثر من 22 عامًا لما تقدمه من حلول تبريد مبتكرة تمتاز بالكفاءة العالية من حيث استهلاك الطاقة وتقليل الضرر على البيئة، الأمر الذي يدعم جهود استراتيجية الطاقة والتنمية والاستدامة.

وتوفر شركة تبريد حاليًا من خلال 83 محطة في مختلف أنحاء العالم ما يفوق 1.338 طن تبريد يصل لعدد من أبرز المشاريع الكبيرة مثل برج خليفة، ومول دبي، وجامع الشيخ زايد الكبير، وجميع المشاريع التطويرية في جزيرة المارية في أبوظبي، وجزيرة ياس وعالم فيراري أبوظبي، ومترو دبي، بالإضافة إلى مرفأ البحرين المالي ومشروع جبل عمر بمدينة مكّة المكرمة في السعودية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات