"أبوظبي الأول" يبادر بتسهيل عقد اجتماعات افتراضية للجمعيات العمومية لأول مرة

أطلق بنك أبوظبي الأول، أكبر بنك في الإمارات العربية المتحدة وأحد أكبر المؤسسات المالية في العالم، خدمة جديدة لإدارة الاجتماعات الافتراضية للجمعيات العمومية؛ حيث عقد البنك أول اجتماع افتراضي بالكامل في الإمارات.

وتأتي خدمة عقد الاجتماعات الافتراضية للجمعيات العمومية في سياق الإجراءات الوقائية والاحترازية التي اعتمدتها حكومة الإمارات للحدّ من المخاطر الصحية المرتبطة بتفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، خاصة وأن هيئة الأوراق المالية والسلع ووزارة الاقتصاد أصدرتا توجيهات بمنع عقد اجتماعات الجمعيات العمومية التي يجتمع فيها الأشخاص بشكل مباشر، وأوصت باستبدالها بالاجتماعات الافتراضية.

واستجابة لذلك، يقوم بنك أبوظبي الأول بتقديم أحدث الحلول الافتراضية عبر الإنترنت بما يمكّن الشركات من عقد هذه الاجتماعات عن بُعد، ونجح حتى الآن بعقد ستة منها لشركات مختلفة في أنحاء الدولة.

ويمكن للمساهمين عبر هذه الخدمة تسجيل الحضور إلكترونياً عن بُعد عبر منصة آمنة، والمشاركة في النقاشات والتصويت على بنود جدول أعمال الاجتماع، بالإضافة إلى مساهمتها في تعزيز معايير الحوكمة وتفاعل المساهمين من خلال الأدوات التفاعلية التي توفرها الخدمة للتصويت المباشر وإمكانية طرح الأسئلة خلال الاجتماعات.

كما يمكن للاجتماعات الافتراضية للجمعيات العمومية المساهمة كذلك في توفير التكاليف التشغيلية واللوجستية المرتبطة بعقدها؛ بما في ذلك تكاليف الطباعة والبريد وحجز المكان، إلى جانب خدمتَي الضيافة والنقل.

وتعليقاً على إطلاق هذه الخدمة، قال آندي كيرنز، رئيس قسم تمويل الشركات العالمية لدى بنك أبوظبي الأول: "تعكس خدمة عقد الاجتماعات الافتراضية للجمعيات العمومية المكانة التي يتمتع بها بنك أبوظبي الأول في مجال خدمات الأوراق المالية في دولة الإمارات، وتعدّ إحدى الوسائل العديدة المبتكرة التي تؤكد التزام البنك بدعم حكومة الدولة والهيئات التنظيمية والتشريعية والعملاء، بما يضمن استمرارية الأعمال في هذا الظرف الاستثنائي المتمثل في تفشي فيروس كورونا المستجد".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات