آلية تطبيق خطة الدعم وشيكة والإعفاءات تشمل الشركات الخاصة والأفراد المتأثرين بـ «كورونا»

«المركزي»: لن نتردد في توسيع نطاق المحفّزات

أكد معالي مبارك راشد المنصوري، محافظ المصرف المركزي، أن المصرف عاقد العزم على توسيع نطاق المحفزات الرامية إلى دعم اقتصاد الإمارات في مواجهة التأثيرات الاقتصادية العالمية الناجمة عن فيروس «كورونا»، بعد أن أعلن المصرف قبل أيام حزمة محفزات تبلغ 100 مليار درهم.

وقال في مداخلة هاتفية مع تلفزيون «بلومبيرغ»، أمس: «نرغب في توسيع نطاق هذه المنظومة. لذا، فلن نتردد في تجديد الإجراءات المحفزة، وقبل نهاية ستة أشهر من الآن، سنقيّم الأمر، وإذا كانت هناك حاجة إلى تجديد المحفزات، فسنفعل».

وعن خفض سعر الفائدة في ضوء خطوات التيسير الكمي الهائلة التي أعلن عنها مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أول من أمس، أفاد بأنه من المفيد لاقتصاد الإمارات خفض سعر الفائدة في هذا الوقت، خاصة مع انخفاض أسعار النفط العالمية أيضاً.

وأكدت مصادر مصرفية لـ «البيان» التزام المصارف بخطة الدعم التي أطلقها "المركزي"، مشيرين إلى أن شركات القطاع الخاص والعملاء الأفراد المتأثرين من تداعيات "كورونا" هم المستفيدون فقط من الإعفاء المؤقت من دفعات أصل الدين والفوائد على القروض القائمة وليس جميع المقترضين. وأشارت إلى أن البنوك تنتظر آلية تطبيق الخطة لبدء تنفيذها، إذ من المتوقع أن تتبلور خلال أيام.

البنوك تنتظر آلية تطبيق خطة دعم «المركزي»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات