%10.3 نمو ودائع العملات الأجنبية بالبنوك نهاية 2019

ارتفاع رصيد الودائع بالعملات الأجنبية إلى 466.4 ملياراً بنهاية ديسمبر | أرشيفية

ارتفع إجمالي رصيد الودائع بالعملات الأجنبية في البنوك العاملة في الدولة إلى 466.4 مليار درهم بنهاية ديسمبر الماضي مقابل 422.8 مليار درهم بنهاية 2018 بزيادة مقدارها 43.6 مليار درهم وبنسبة 10.3%.

وتبلغ حصة الودائع المصرفية بالعملات الأجنبية نحو 31% من إجمالي ودائع القطاع المصرفي في الدولة البالغة 1.5 تريليون درهم، بينما تمثل الودائع المصرفية بعملة الدرهم والبالغة 1.04 تريليون حصة 69%، وذلك بنهاية 2019.

ووفقاً لبيانات النشرة الإحصائية لديسمبر الماضي الصادرة عن مصرف الإمارات المركزي فإن الودائع المصرفية بالعملات الأجنبية في البنوك الوطنية بلغت 380.9 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2019 مقابل 363.3 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2018 بزيادة مقدارها 17.6 مليار درهم وبنسبة 4.9%.

وتشكل ودائع العملات الأجنبية حصة 29.2% من إجمالي الودائع المصرفية بالبنوك الوطنية البالغة 1.3 تريليون درهم، بينما يبلغ إجمالي الودائع المصرفية بالدرهم بالبنوك الوطنية 922 مليار درهم تشكل حصة 70.8% بنهاية 2019.

وارتفعت ودائع العملات الأجنبية بالبنوك التقليدية من 385 مليار درهم بنهاية 2018 إلى 413.8 ملياراً نهاية 2019 بزيادة 28.6 مليار درهم وبنسبة 7.4%، وتشكل ودائع العملات الأجنبية بالبنوك التقليدية حصة 35% من إجمالي الودائع المصرفية بالبنوك التقليدية البالغ 1.18 تريليون درهم، بينما تشكل ودائع الدرهم البالغة 771.9 مليار درهم بنهاية 2019 نحو 65% من ودائع الجهاز المصرفي في الدولة.

وبلغت ودائع العملات الأجنبية بالمصارف الإسلامية 52.6 مليار درهم بنهاية 2019 مقابل 53.1 ملياراً بنهاية 2018 بتراجع 546 مليون درهم، كما تراجعت ودائع الدرهم بالمصارف الإسلامية من 274 مليار درهم بنهاية 2018 إلى 270 مليار درهم بنهاية 2019 بتراجع مقداره نحو 4 مليارات درهم.

وتشكل ودائع العملات الأجنبية حصة 16.3% من إجمالي الودائع بالمصارف الإسلامية البالغ 322.9 مليار درهم، بينما تصل حصة ودائع الدرهم 83.7%. وزادت ودائع العملات الأجنبية المصنفة ضمن ودائع تحت الطلب من 156 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2018 إلى 157 مليار درهم بنهاية عام 2019 بزيادة مليار درهم وبنسبة 0.7%.

وعلى مستوى الودائع بالعملات الأجنبية المصنفة ضمن الودائع الادخارية فقد بلغت 28.2 مليارا بنهاية 2019.

وأكد الخبير الاقتصادي نجيب الشامسي أن الارتفاع المتواصل لرصيد الودائع بالعملات الأجنبية في القطاع المصرفي بالإمارات يؤكد جاذبية الإمارات للاستثمار وجذب الودائع.

كما يؤكد مدى الثقة الكبيرة التي تتمتع بها بنوك الإمارات ومتانتها، خاصة مع ارتفاع نسبة ملاءتها وكفاءتها المالية لتزيد عن 17% متخطية مطالبات المصرف المركزي ولجان بازل، الأمر الذي جعل بنوك الإمارات ملاذاً آمناً للمستثمرين الأجانب.

ونوّه إلى أن مؤشر زيادة ودائع العملات الأجنبية يكمل مؤشرات عدة تؤكد متانة القطاع المصرفي بشكل خاص والقطاع الاقتصادي بشكل عام، أبرزها النمو غير المسبوق لودائع غير المقيمين، وكذلك الزيادة غير المسبوقة للودائع المصرفية بنهاية عام 2019 لتصل إلى 1.87 تريليون درهم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات