«أبوظبي الأول» و«إعمار العقارية» يستحوذان على ربع السيولة

سوق دبي لأعلى مستوى في شهر ونصف بمكاسب 2.3 مليار

واصلت الأسهم المحلية صعودها في ختام جلسة أمس معززة بمكاسب أسهم البنوك والعقار وذلك على الرغم من مبيعات الأجانب، في وقت تخطت السيولة حاجز 600 مليون درهم مع تركزها بشكل رئيسي على سهمي «إعمار العقارية» و«أبوظبي الأول».

وارتفع سوق دبي 0.8% عند مستوى 2758.39 نقطة محققاً اعلى مستوياته في شهر ونصف بمكاسب سوقية ناهزت 2.3 مليار درهم، مع ارتفاع أسهم العقار والبنوك والتأمين والاستثمار والخدمات والاتصالات، فيما زاد سوق أبوظبي بنحو 0.39% إلى مستوى 5058.61 نقطة، بدعم مكاسب أسهم البنوك والعقار والاتصالات والطاقة والسلع.

ووصلت السيولة الإجمالية إلى 606.3 ملايين درهم، منها 340.5 مليون درهم في دبي، و266.3 مليون درهم في أبوظبي، وجرى التداول على 346 مليون سهم، موزعة بواقع 279 مليون سهم في دبي، و67 مليون سهم في أبوظبي، من خلال 6623 صفقة.

واستحوذ سهما «أبوظبي الأول» و«إعمار العقارية» على ربع سيولة السوقين أو ما نسبته 24.3% بما يعادل 147.75 مليون درهم، موزعة بواقع 93.5 مليوناً و54.2 مليوناً على التوالي.

سوق دبي

دعم صعود سوق دبي ارتفاع قطاع العقار 1% على أثر مكاسب «إعمار العقارية» 1.25%، و«إعمار للتطوير» 1.66%، و«أرابتك» 2.21%، و«داماك» 2.66%، و«ديار» 2.75%، وزاد قطاع البنوك 0.66% مع صعود «دبي الإسلامي» 1.11%، و«الإمارات دبي الوطني» 0.39%.

وارتفع قطاع الاستثمار 1.7% بدعم صعود «دبي للاستثمار» 2.4%، و«شعاع كابيتال» 1%، فيما استقر «سوق دبي المالي» دون تغيير. فيما انخفض قطاع النقل 0.95% مع هبوط «العربية للطيران» 0.67%، و«أرامكس» 1.38%، فيما ارتفع «الخليج للملاحة» 0.65%.

وهيمن «إعمار العقارية» على التداولات مستقطباً 54.2 مليون درهم ليغلق عند 4.05 دراهم، تلاه «الإمارات دبي الوطني» بسيولة 48 مليون درهم، ليقفل عند 12.75 درهماً، ثم «جي إف إتش» بتداولات 43.5 مليون درهم، ليصل عند 0.905 درهم. وحقق «تبريد» أكبر ارتفاع بنسبة 3.26% إلى 1.9 درهم، فيما كان «السلام القابضة»، الأكثر تراجعاً بنسبة 3.58% إلى 0.35 درهم.

سوق أبوظبي

عزز صعود سوق العاصمة ارتفاع قطاع البنوك بنسبة 0.2% بدعم ارتفاع «أبوظبي التجاري» 2.24%، و«أبوظبي الإسلامي» 0.19%، فيما انخفض «أبوظبي الأول» 0.13%. وصعد قطاع العقار 0.36% نتيجة ارتفاع «الدار» 0.47%، فيما انخفض «رأس الخيمة العقارية» 1.17%.

وزاد قطاع الاتصالات 0.85% مع صعود سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها. كما زاد قطاع الطاقة 1.68% نتيجة ارتفاع «أدنوك للتوزيع» 3.5%، و«دانة غاز» 0.32%، و«طاقة» 2.61%.

وتصدر «أبوظبي الأول» النشاط جاذباً 93.5 مليون درهم ليغلق عند 15.08 درهماً، تلاه «أبوظبي التجاري» بسيولة 47.35 مليون درهم، ليقفل عند 7.77 دراهم، ثم «اتصالات» بتداولات 41.3 مليون درهم، ليصل عند 16.68 درهماً. وحقق «أدنوك للتوزيع» أكبر ارتفاع بنسبة 3.5% إلى 2.96 درهم، فيما كان «الخليج للمشاريع الطبية» الأكثر تراجعاً بنسبة 10% إلى 1.35 درهم.

الأجانب والمؤسسات

ومال المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار 33.7 مليون درهم، منها 900 ألف درهم للعرب، و1.66 مليون درهم للخليجيين، و31.2 مليون درهم للمواطنين، فيما اتجه المستثمرون الأجانب نحو البيع، بصافي استثمار 33.7 مليون درهم محصلة بيع.

وتباين أداء المؤسسات والمحافظ الاستثمارية حيث اتجهت نحو الشراء في دبي، بصافي استثمار30 مليون درهم، فيما اتجهت نحو البيع في أبوظبي، بصافي استثمار 300 ألف درهم، فيما مال المستثمرون الأفراد، نحو الشراء بأبوظبي بصافي استثمار 300 ألف درهم، فيما اتجهوا نحو البيع بدبي بصافي استثمار 30 مليون درهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات