تداول

بورصة السعودية تقفز 2.4 % بدعم اتفاق «أوبك +»

قفزت البورصة السعودية أمس بقيادة البنوك بعد أن وافقت أوبك وحلفاؤها على زيادة تخفيضات الإنتاج بواقع 500 ألف برميل يومياً لدعم الأسعار.

وقادت السعودية اتفاقاً يتعهد بموجبه المنتجون في مجموعة أوبك+ بأكبر خفض لإنتاج الخام في عقد سعياً لتفادي تخمة المعروض وتعزيز الأسعار.

وأغلقت البورصة السعودية على صعود 2.4% إلى 8099 نقطة وسط أحجام تداول كثيفة. وارتفع سهم مصرف الراجحي 1.6% والبنك الأهلي التجاري 3.1%.

في غضون ذلك، قالت شركة أرامكو النفطية العملاقة الخميس الماضي إنها سعرت الطرح العام الأولي عند 32 ريالاً (8.53 دولارات) وهو الحد الأعلى لنطاقه الاسترشادي، ما يجعلها أكبر عملية طرح في العالم عبر جمع مبلغ يفوق ما جمعه إدراج مجموعة علي بابا الصينية في سوق نيويورك الذي بلغت قيمته 25 مليار دولار في 2014.

كما أعلنت بورصة السعودية أن تداول سهم أرامكو سيبدأ في الحادي عشر من سبتمبر. وقال زكاري سيفارتي، الرئيس التنفيذي لدلما كابيتال: سيدرج سهم أرامكو على مؤشرات إم.إس.سي.آي وفوتسي وستاندرد آند بورز بعد الإدراج بوقت قصير. نتوقع أن يكون بسرعة في غضون أسبوعين وأن يقود لمشتريات إضافية قدرها 3.4 مليارات دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات