الأسواق العالمية تنتعش بفضل آمال اتفاق تجاري

ارتفعت الأسهم الأمريكية عند الفتح أمس بعد تقرير بأن الولايات المتحدة والصين تقتربان من توقيع «المرحلة 1» من اتفاق للتجارة.

وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 131.82 نقطة، أو 0.48 بالمئة، إلى 27634.63 نقطة، بينما ارتفع المؤشر ستاندرد اند بورز500 الأوسع نطاقاً 10.30 نقاط، أو 0.33 %، إلى 3103.50 نقاط.

وقفز المؤشر ناسداك المجمع ‭ ‬36.80 نقطة، أو 0.43 %، إلى 8557.45 نقطة.

كما ارتفعت الأسهم الأوروبية بعد أن مُنيت بخسائر على مدى أربعة أيام إذ ساهمت مكاسب أسهم التكنولوجيا وبيانات مشجعة من قطاع الخدمات الصيني في التغلب على مخاوف بشأن النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين. وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2 % بعدما لامس أقل مستوى في شهر أول من أمس، عقب تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال فيها إن الاتفاق التجاري مع الصين قد ينتظر لما يعد انتخابات الرئاسة الأمريكية في نوفمبر 2020، وارتفعت الأسهم الألمانية الشديدة التأثر بالتجارة نحو 0.2 % متعافية أيضاً من أقل مستوى في شهر.

إلا أن المؤشر نيكاي القياسي في بورصة طوكيو للأوراق المالية انخفض أمس بعد تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب وتشريع أقره مجلس النواب الأمريكي يستهدف معسكرات لأقلية الويغور المسلمة جددت المخاوف بشأن الاتفاق التجاري بين واشنطن وبكين.

كما أن تجدد المخاوف بشأن آفاق الاقتصاد العالمي دفعت المستثمرين لتحويل أموالهم من الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية العالمية لتلك المعتمدة على الطلب المحلي، وهبط نيكاي 1.05 % ليصل إلى 23135.23 نقطة ليغلق دون المتوسط المتحرك في 25 يوماً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات