مؤشر للفرص الاستثمارية أمام الأجانب والمؤسسات

مكرر ربحية الأسهم الإماراتية الأكثر جذباً إقليمياً

أكد خبراء أسواق المال أن مكررات الربحية للأسهم الإماراتية تتيح فرصاً استثمارية جيدة في الأسواق المحلية بما يجعلها الأكثر جذباً على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأضاف محللون وخبراء أوراق مالية استطلع «البيان الاقتصادي» آراءهم، أن الأسهم المحلية تتداول حالياً عند مستويات جيدة فيما يتعلق بمكرر الربحية والقيمة الدفترية ومضاعفها وهو ما يعزز من جاذبيتها الاستثمارية بالمقارنة مع الأسواق المجاورة، كما يعزز مكانتها أمام المستثمرين الأجانب والمؤسسات والمحافظ والصناديق الاستثمارية العالمية.

ويبلغ متوسط مكرر ربحية الأسهم المدرجة في سوق دبي المالي خلال الـ12 شهراً الماضية نحو 11.4 مرة، بينما يصل إلى 14.4 مرة بالنسبة للأسهم المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، وفق بيانات «أرقام» المالية.

ويعتبر مكرر الربحية من أكثر مقاييس تقييم الأسهم استخداماً نظراً لسهولة حسابه وبديهية مفهومه، فهو عبارة عن ناتج قسمة سعر السهم على ربحية السهم. وهو يخبرك بشكل رئيسي بقيمة ما ستدفعه مقابل كل واحد درهم من أرباح الشركة. بمعنى إذا كانت قيمة مكرر الربحية لدى الشركة تساوي 20 مرة، فهذا يشير إلى أنك ستدفع 20 درهماً عن كل واحد درهم تحققه الشركة كأرباح.

فرص استثمارية

وقال المحلل المالي وضاح الطه، عضو المجلس الاستشاري الوطني بمعهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار في الإمارات، إن انخفاض مكرر الربحية في الأسواق المحلية مؤشر جيد ويتيح فرصاً استثمارية جاذبة إذ يعتبر مدخلاً للمستثمرين لانتقاء الأسهم الجيدة ذات الوضع المالي الجيد.

وأضاف أن مكرر الربحية هو عامل مهم للاستثمارات الأجنبية والمؤسساتية إذ إن انخفاضه يعتبر مؤشراً جيداً أمام الأجانب ويحفزهم على زيادة استثماراتهم في الأسواق المحلية، بالإضافة إلى معايير أخرى مثل استقرار الأسواق والتنظيم والبنية التحتية الجيدة.

استقرار مالي

وقال إياد البريقي المدير العام لشركة «الأنصاري» للخدمات المالية إن انخفاض مكرر الربحية كما في أسواق الإمارات، يعتبر مؤشراً جيداً على جاذبية السهم الاستثمارية، إذ يعد ضمن العوامل المهمة الواجب اتخذها بعين الاعتبار إلى جانب ربحية السهم ونشاط الشركة وأدائها وملاءتها المالية.

وأوضح إياد البريقي أن أسعار الأسهم المحلية تعد مغرية في الوقت الحالي وتعد من أكثر أسواق المنطقة كفرص استثمارية نظراً لمستويات مكرر الربحية التي تتيح فرصة للمتداولين لتحقيق فرص استثمارية جيدة على المديين المتوسط وطويل الأجل.

وقال مروان شراب، رئيس قسم الأفراد والحسابات الخاصة في شركة «الرمز كابيتال»، إن مكررات الربحية للأسهم الإماراتية تعد الأكثر جاذبية في المنطقة، وأيضاً مقارنة بالكثير من الأسواق الناشئة المجاورة مرجعاً ذلك إلى انخفاض أسعار الأسهم خلال العامين الماضيين.

وأضاف شارب أن هناك جاذبية للأسواق المحلية من ناحية الاستثمار المحلي، مشيراً إلى ضرورة وجود عوامل ومحفزات أخرى لزيادة الجاذبية الاستثمارية من ناحية الاستثمار الأجنبي تتمثل في تعزيز مستويات السيولة، واستثمارات من صناديق استثمار محلية، إلى جانب نتائج مالية قوية للشركات المدرجة.

قوائم مالية

أكدت هيئة الأوراق المالية والسلع أن القوائم المالية للشركات، وخاصة الميزانية العمومية وقائمة الدخل وقائمة التدفقات النقدية، تعتبر حجر الزاوية في عملية التحليل المالي الأساسي للشركة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات