السيولة تتخطى ملياري درهم الأسبوع الماضي

الأسهم تتحصن بمكاسب البنوك في مواجهة مبيعات المؤسسات

مكاسب أسهم البنوك القوية تحمي المؤشرات من التراجع | البيان

ربحت الأسهم المحلية ما يربو على 752.4 مليون درهم في تداولات الأسبوع الماضي مع نهاية ماراثون إفصاحات الشركات عن نتائجها الفصلية للربع الثالث، وجاءت المكاسب بفضل أسهم البنوك بعد أن حققت أرباحاً ربعية قوية وذلك على الرغم من الضغوط البيعية للمؤسسات.

وصعد سوق دبي بنسبة 0.1% إلى مستوى 2701.48 نقطة، مع صعود أسهم البنوك والاستثمار، مقابل تراجع العقار والنقل، فيما زاد سوق أبوظبي بنحو 0.1% عند مستوى 5137.62 نقطة، بدعم أسهم شركات البنوك والاتصالات والتأمين والسلع والخدمات.

ووصلت السيولة الأسبوعية في السوقين إلى 2.12 مليار درهم، منها 1.02 مليار درهم في دبي، و1.1 مليار درهم في أبوظبي، وجرى التداول على 818.5 مليون سهم، موزعة بواقع 503.8 ملايين سهم في دبي، و314.7 مليون سهم في أبوظبي، من خلال 21.6 ألف صفقة.

سوق دبي

دعم صعود سوق دبي ارتفاع قطاع البنوك 1.65% مع ارتفاع «الإمارات دبي الوطني» 2.18%، و«دبي الإسلامي» 1.51%، وصعد قطاع الاستثمار 1.37% على أثر ارتفاع «دبي للاستثمار»1.58%، و«شعاع كابيتال» 4.95%، فيما تراجع «سوق دبي المالي» 0.23%. في المقابل، تراجع قطاع العقار 0.1% بضغط هبوط «إعمار العقارية» 0.96%، و«إعمار للتطوير» 2.8%، و«داماك» 2.5%، و«أرابتك» 1.12%، والاتحاد العقارية«2.9%، وذلك في مقابل ارتفاع»ديار«1.12%، و»إعمار مولز«0.52%، وهبط قطاع النقل 5% متأثراً بهبوط»العربية للطيران«4.76%، و»أرامكس «5.35%، و»الخليج للملاحة «4.35%. وهيمن» الإمارات دبي الوطني«على التداولات مستقطباً سيولة بنحو 236.7 مليون درهم، ليغلق عند 11.7 درهماً، تلاه»إعمار العقارية«بتداولات 196.7 مليون درهم، ليغلق عند 4.18 دراهم، ثم»دبي الإسلامي«بتداولات 105.5 ملايين درهم، ليغلق عند 5.37 دراهم.

وتصدر »المصرف الخليجي التجاري« الأسهم الرابحة مع صعوده 6.83% إلى 0.485 درهم، تلاه»شعاع كابيتال«، بنسبة 4.95% إلى 0.955 درهم، ثم»الوطنية للتأمينات العامة«، بنسبة 4.76% إلى 2.2 درهم، فيما كان»الإسكندنافية للتأمين«الأكثر تراجعاً بنسبة 18.89% إلى 2.19 درهم، تلاه»الإثمار القابضة«بنسبة 12.29% إلى 0.207 درهم، ثم»أملاك«10.77% إلى 0.464 درهم.

واتجه المستثمرون العرب والخليجيون والأجانب نحو الشراء في سوق دبي بصافي استثمار 115 مليون درهم، منها 47 مليون درهم للأجانب، و60 مليون درهم للخليجيين، و8 ملايين درهم للعرب، فيما اتجه المستثمرون المواطنون نحو البيع، بصافي استثمار 115 مليون درهم.

سوق أبوظبي

دعم ارتفاع سوق العاصمة صعود قطاع البنوك بنسبة 0.13% مع ارتفاع»أبوظبي الأول«1.04%، فيما تراجع»أبوظبي التجاري«، و»أبوظبي الإسلامي«2.8%، و3.19% على التوالي. وزاد قطاع الاتصالات 0.6% مع ارتفاع»اتصالات«بالنسبة ذاتها.

في المقابل، انخفض قطاع العقار 2.5% متأثراً بتراجع»الدار«2.61%، و»رأس الخيمة العقارية«0.67%، وهبط قطاع الطاقة 1.82% بفعل هبوط»دانة غاز«1.9%، و»طاقة«9.73%، وذلك في مقابل ارتفاع»أدنوك للتوزيع«1.15%، ونزل قطاع الاستثمار 2.45% بعد نزول»إشراق«2.24%، و»الواحة كابيتال«2.38%.

وهيمن»أبوظبي الأول«على التداولات مستقطباً سيولة بقيمة 308.13 ملايين درهم، ليغلق عند 15.58 درهماً، ثم أبوظبي التجاري بسيولة 140.4 مليون درهم، وأقفل عند 7.63 دراهم، يليه»أبوظبي الإسلامي«جاذباً 139.67 مليون درهم، ليغلق عند 5.16 دراهم.

وحقق»الإمارات للتأمين«أكبر ارتفاع بنسبة 11.11% إلى 7.8 دراهم، تلاه»أبوظبي الوطنية للفنادق«8.97% إلى 3.16 دراهم، ثم»أبوظبي الوطنية للتكافل«5.82% إلى 2.91 درهم، فيما كان»الاتحاد للتأمين«الأكثر تراجعاً بنسبة 18.97% إلى 0.705 درهم، تلاه»بلدكو«11.64% إلى 0.334 درهم، ثم»أبوظبي لبناء السفن) 10% إلى 1.62 درهم. واتجه المستثمرون العرب والمواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار261.17 مليون درهم، منها 8 ملايين درهم للعرب، و253.15 مليون درهم للمواطنين، والمقابل، فيما مال المستثمرون الخليجيون والأجانب نحو التسييل، بصافي استثمار 261.17 مليون درهم، موزعة بواقع 235.12 مليون درهم للأجانب، و26 مليون درهم للخليجيين.

المؤسسات

اتجهت المؤسسات والمحافظ الاستثمارية نحو البيع في السوقين الأسبوع الماضي بصافي استثمار 173.4 مليون درهم، منها 9.9 ملايين درهم في دبي، و163.5 مليون درهم في أبوظبي، فيما مال المستثمرون الأفراد نحو الشراء، بصافي استثمار 173.4 مليون درهم، منها 9.9 ملايين درهم في دبي، و163.5 مليون درهم في أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات