تداول «مربان» مع أهم خامات النفط العالمية القياسية منتصف 2020

إطلاق بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، أمس، اتفاقية شراكة مع 9 من أكبر شركات تداول الطاقة العالمية لإطلاق «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة»، التي ستكون مقراً لتداول أول عقود آجلة لخام «مربان» في العالم في سوق أبوظبي العالمي.

وتضم قائمة الشركات التسع المشاركة في إطلاق «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة» كلاً من «بي بي»، و«جي إس كالتكس»، و«إنبكس»، و«جيه إكس تي جي»، و«بتروتشاينا»، و«بي تي تي»، و«شل»، و«توتسا» (توتال)، و«فيتول».

وتم إعلان تفاصيل الاتفاقية في مؤتمر صحفي، أمس، بحضور معالي الدكتور سلطان الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها ومعالي أحمد علي الصايغ وزير دولة رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي ومسؤولي الشركات التسعة.

ويأتي توقيع اتفاقية الشراكة في أعقاب إعلان بورصة إنتركونتيننتال «آي.سي.إي» عزمها إطلاق كل من «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة» والعقود الآجلة لخام مربان في النصف الأول من عام 2020 بعد الحصول على موافقات الهيئات التنظيمية.

وتعد بورصة إنتركونتيننتال، المدرجة في بورصة نيويورك للأوراق المالية تحت الرمز (NYSE: ICE) هي المشغل الرائد لبورصات وغرف المقاصة العالمية والمزود لخدمات البيانات والإدراج.

وأكد معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر أن يوم توقيع اتفاقية الشراكة (أمس) يعد يوماً تاريخياً لإمارة أبوظبي وشركة أدنوك وصناعة البترول في المنطقة، مشيراً إلى أن مشاركة خبرات عالمية مع أبوظبي في تأسيس بورصة أبوظبي للعقود الآجلة سيساعد على تأسيس منصة عالمية جديدة، وسيتم تعظيم القيمة لكل برميل نفط وبلا شك فإن تأسيس البورصة خطوة شجاعة وتاريخية، وتصب في الإطار الصحيح، وتؤكد على المكانة الكبيرة لأبوظبي في سوق الطاقة العالمي.

ولفت معالي سلطان الجابر إلى أن خام مربان يمثل 50% من إنتاج الإمارات من النفط، مشيراً إلى أنه يمتاز بمواصفات جيدة.

وأشار معاليه إلى أن بورصة إنتركونتيننتال تعد أحد أهم مشغلي البورصات وغرف المقاصة في العالم، وقال«نحن في أدنوك سعداء بالشراكة معهم لإطلاق «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة» ويسرنا انضمام تسع من أهم شركات الطاقة العالمية الرائدة من عملائنا وشركائنا إلى هذا المشروع الذي سيسهم في ترسيخ مكانة أبوظبي مركزاً عالمياً للطاقة، وكلنا ثقة بأن هذه البورصة الجديدة المستقلة ستحقق قيمة إضافية كبيرة لدولة الإمارات، وكذلك لمتداولي ومشتري منتجات النفط في جميع أنحاء العالم».

وأكد معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها في كلمة له بـ«البيان الصحفي» على أن القرار الحكيم للمجلس الأعلى للبترول بإطلاق آلية جديدة لتسعير خام مربان أبوظبي وتعديل شروط بيعه وإعلان بورصة إنتركونتيننتال عن إطلاق بورصة جديدة في أبوظبي هي خطوات استراتيجية تشكل تغييراً تاريخياً في آلية تسعير مربان وتداوله، إذ سيتم تسعيره للمرة الأولى اعتماداً على العقود الآجلة التي يتم تداولها في بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال بما يعزز الشفافية والثقة.

كما سيسهم إطلاق «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة» في تعزيز مكانة أبوظبي مركزاً عالمياً للطاقة، ودعم جهود النقلة النوعية المستمرة التي تنفذها أدنوك ضمن جهودها للتحول إلى شركة طاقة تستشرف المستقبل.

إضافة حيوية

وأعرب معالي أحمد علي الصايغ وزير دولة رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي عن سعادته باختيار سوق أبوظبي العالمي موطناً لعقود لخام مربان الآجلة وتقديم الدعم اللازم لبورصة إنتركونتيننتال وشركة أدنوك في إطلاق هذا المشروع، الذي يمثل تطوراً جديداً في قطاع الطاقة وإضافة حيوية لأسواق رأس المال في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط ككل.

وأعلن معاليه ترحيبه بانضمام «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة» كونها بورصة دولية مهمة تعزز تنوع مجتمع الأعمال في سوق أبوظبي العالمي».

وأعرب جيف سبرتشر، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبورصة إنتركونتيننتال «آي.سي.إي ICE» ورئيس بورصة نيويورك للأوراق المالية عن فخره بتوقيع اتفاقية الشراكة، مشيراً إلى أن الشراكة بين أدنوك وتسع من أكبر شركات تداول خام مربان في العالم لإطلاق «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة» يؤكد الإمكانات الفريدة التي يتمتع بها خام مربان، والتي تؤهله ليصبح خاماً قياسياً عالمياً جديداً للنفط الخام.

وأضاف: ستكون البورصة الجديدة في سوق أبوظبي المالي العالمي وتشكل استثماراً كبيراً من أبوظبي، ونأمل أن تكون بورصتنا محل ثقة وإعتراف على مستوى العالم علما بأن البورصة تتبنى القانون الإنجليزي وستنطلق العام المقبل.

وأكد سبرتشر، أن بورصة إنتركونتيننتال تأسست انطلاقاً من رؤية واضحة وهي إنشاء سوق إلكترونية مفتوحة وشفافة لتجارة وتداول منتجات الطاقة. وقال «مع إطلاق «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة» في العام المقبل، سيتم تداول عقود مربان الآجلة جنباً إلى جنب مع أهم خامات النفط العالمية القياسية، ما يتيح الفرصة لمجموعة أكبر من المستثمرين لتداول خام مربان والتحوط في بورصة تتسم بالشفافية، وتخضع للوائح وقوانين تنظيمية».

فرصة كبيرة

وأكد هارودي دي المدير التنفيذي لشركة فيتول أن مشروع البورصة مهم للغاية وفرصة كبيرة وخطوة موفقة من أبوظبي للاستثمار في المستقبل، وبلا شك فإن البورصة لن تخدم أبوظبي فقط، بل ستخدم الجميع وسوف يتعزز خام مربان وسيشكل ميزة تجارية على الأمد البعيد.

ورداً على سؤال حول العقود الآجلة قال جيف سبرتشر: العقود الآجلة ستكون للجميع وسيكون الخيار متاحاً للدخول أو الخروج منها وبلا شك سيكون هناك لاعبون أساسيون، ومن المقرر أن تُعامل عقود خام مربان الآجلة المتداولة في بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال كعقود تسليم فعلية على أساس البيع والتسليم على ظهر السفينة «FOB»، على أن يكون التسليم في إمارة الفجيرة بدولة الإمارات.

ويعد مربان خاماً عالي الجودة وخفيفاً ومنخفض الكبريت تنتجه أدنوك التي يبلغ إنتاجها اليومي نحو 3 ملايين برميل يومياً، منها نحو 1.7 مليون برميل من خام مربان.

وكانت بورصة إنتركونتيننتال، المدرجة في بورصة نيويورك للأوراق المالية قد أعلنت، صباح أمس، في بيان رسمي اعتزامها إطلاق بورصة جديدة تحمل اسم «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة» لتكون مقراً لتداول العقود الآجلة لخام «مربان»، الذي تنتجه شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك».

وكان المجلس الأعلى للبترول في أبوظبي قد أعلن في 4 نوفمبر 2019 عن إطلاق آلية تسعير جديدة لخام «مربان» الذي تنتجه أدنوك، حيث سيتم تغيير الآلية الحالية، التي تعتمد على سعر بيع رسمي بأثر رجعي، وتطبيق آلية جديدة تقوم على التسعير المستقبلي وحركة السوق وتعتمد عقود مربان الآجلة كمؤشر سعري.

كما اعتمد المجلس الأعلى للبترول إلغاء قيود الوجهات الحالية على مبيعات خام «مربان». وبدعم من أدنوك، سيتم تداول العقود الآجلة لخام «مربان»، التي اعتمدها المجلس في «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة».

«مربان» ثابت

قال خبير النفط د. أنس الحجي، «إن أهمية تحويل خام «مربان» إلى مؤشر في السوق يكمن في أن هناك نفطاً خفيفاً في المنطقة، ولكن ليس له مسعر، وخام مربان من النوع الخفيف وكثافته بحدود 40، وكمية الكبريت فيه قليلة.

وأضاف في تصريح نشره موقع «العربية نت»: إن وجود مؤشر لخام برنت وهو خام خفيف وحلو ومؤشر غرب تكساس خام خفيف وحلو، والمشكلة أن نوعية الخامات تتغير باستمرار، بينما خام مربان بسبب كثرة الاحتياطات الضخمة نوعيته ثابتة لعشرات السنين، وهذا مهم جداً لعمليات البيع والشراء.

رؤساء شركات: البورصة تعزز استقرار وشفافية السوق

أكد رؤساء الشركات التسعة الموقعون على اتفاقية الشراكة، على الأهمية الكبيرة لبورصة أبوظبي، معربين عن فخرهم بالمشاركة في إنشائها، وأشاروا إلى أن إنشاء البورصة سيعزز الاستقرار والشفافية في أسعار خام مربان وتحسين قيمة التداول المتوسطة إلى الطويلة الأجل، إضافة إلى الإسهام بشكل كبير في تحسين وتطوير نظام التسعير الدولي لأسواق الخام.

وأشار بوب دادلي، الرئيس التنفيذي لمجموعة بي بي على أهمية الشراكة، مؤكدا على أن مجموعة بي بي تتمتع بشراكة وثيقة مع أدنوك منذ أكثر من 80 عاماً، كما تعتبر بورصة إنتركونتيننتال شريكاً مهماً في أنشطتنا التجارية.

وقال: منذ إنشاء البورصة في عام 2000 باعتبارنا عضواً مؤسساً فيها، ومع استمرار نمو الطلب على النفط من آسيا، نعتقد أن مربان سيكون خاماً قياسياً جديداً مهماً لأسعار إمدادات النفط من منطقة الخليج.

نشاط السوق

وأعرب سيهونج هور، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة جي إس كالتكس: عن سعادته بإطلاق «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة» وقال «يسرنا المشاركة في هذا المشروع، ونحن متأكدون أن الاعتماد الجديد لخام مربان كخام قياسي سيعزز شفافية سعر خام مربان ويشجع على زيادة حيوية ونشاط السوق».

وأشار تاكايوكي أويدا، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة إنبكس إلى أن شركته فخورة بالانضمام إلى بورصة إنتركونتيننتال وأدنوك ومجموعة شركات الطاقة الرائدة عالمياً في تأسيس «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة».

وقال: بصفتنا أصحاب مصلحة في خام مربان، فنحن نتطلع إلى إطلاق هذه البورصة التي من شأنها أن تعزز الاستقرار والشفافية في أسعار خام مربان وتحسين قيمة التداول المتوسطة إلى الطويلة الأجل.

ثقة بالبورصة الجديدة

وقال كاتسويوكي أوتا، رئيس شركة جيه إكس تي جي نيبون: نتشرف بأن نكون جزءاً من «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة» التي سيتم إطلاقها في أبوظبي، واحدة من أهم العواصم المنتجة للنفط بالنسبة لليابان.

وأضاف: نحن على ثقة أن البورصة الجديدة ستعزز شفافية ونزاهة آلية التسعير، مما يساهم في تحقيق منفعة متبادلة لكل من المنتجين ومصافي التكرير في العالم. وأكدت شركة بتروتشاينا انترناشيونا دعمها للبورصة وذلك بصفتها مشاركاً في سوق الطاقة

العالمي، مشيرة إلى أن وجود البورصة سيزيد الشفافية في سوق النفط الخام الدولي. وقالت الشركة: نعتقد أن إنشاء «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة» سيسهم بشكل كبير في تحسين وتطوير نظام التسعير الدولي لأسواق الخام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات