«أملاك» و«ديار» يستحوذان على 28 % من سيولة سوق دبي

■ انخفاض قطاع العقار يضغط على سوق دبي | تصوير: دينيس مالاري

تباينت إغلاقات الأسهم المحلية في ختام جلسة أمس، إذ ظل سوق أبوظبي في الدائرة الخضراء، بدعم أسهم العقار والبنوك والاتصالات، فيما تراجع سوق دبي متأثراً بعمليات بيع محدودة، استهدفت أسهم قيادية، مثل «دبي الإسلامي» و«إعمار العقارية»، بينما واصل المستثمرون الأجانب اقتناص الفرص، بالتزامن مع استمرار ماراثون إفصاحات الشركات عن نتائجها الفصلية.

وارتفع سوق أبوظبي 0.31 %، ليغلق عند 5151.8 نقطة، مع ارتفاع أسهم البنوك والعقار والاتصالات والصناعة، فيما انخفض سوق دبي 0.27 % إلى مستوى 2780.14 نقطة، بضغط هبوط أسهم العقار والبنوك والنقل والتأمين والسلع.

وتحسنت سيولة الأسهم المحلية نسبياً، مع تجاوزها 300 مليون درهم، لتصل عند 316 مليوناً، منها 185 مليون درهم في دبي، و131 مليوناً في أبوظبي، وجرى التداول على 274.3 مليون سهم، موزعة بواقع 219.5 مليون سهم في دبي، و54.8 مليوناً في أبوظبي. وتركزت التداولات بشكل رئيس على أسهم «أملاك» و«ديار للتطوير» في سوق دبي المالي، مع استحواذ السهمين على نحو 28.6 % من سيولة السوق، فيما تركزت التداولات في سوق العاصمة على «أبوظبي الأول»، مستحوذاً على نحو 28.5 % من سيولة السوق.

سوق دبي

وضغط على سوق دبي، انخفاض قطاع العقار 0.61 %، مع تراجع «إعمار العقارية» 1.12 %، و«ديار» 3 %، فيما ارتفع «أرابتك» 1.52 %، و«داماك» 0.11 %، و«إعمار للتطوير» 0.25 %، و«الاتحاد العقارية» 2.22 %، وتراجع قطاع البنوك 0.2 %، بعد تراجع «دبي الإسلامي» 0.56 %، في وقت استقر «الإمارات دبي الوطني» عند إغلاقه السابق.

وانخفض قطاع النقل هامشياً 0.08 %، مع تراجع «أرامكس» 0.25 %، في وقت استقر «العربية للطيران»، وارتفع «الخليج للملاحة» 1.14 %. بينما ارتفع قطاع الاستثمار 0.23 %، مع زيادة «سوق دبي المالي» 1 %، فيما استقر «دبي للاستثمار» و«شعاع كابيتال».

وهيمن «أملاك» على النشاط، مستقطباً سيولة بنحو 29.3 مليون درهم، وارتفع 10.63 % إلى 0.583 درهم، تلاه سهم «ديار»، بسيولة بقيمة 23.6 مليون درهم، مغلقاً عند 0.388 درهم، ثم «أرابتك» بتداولات بـ 21.5 مليون درهم، إلى درهمين، وكان سهم «أملاك» الأكثر ارتفاعاً، فيما كان «الرمز كوربوريشن» الأكثر انخفاضاً، بنسبة 9.94 % إلى 0.779 درهم.

سوق أبوظبي

وفى سوق أبوظبي، ارتفع قطاع البنوك 0.33 %، على وقع صعود «أبوظبي الأول» 0.39 %، و«أبوظبي التجاري» 0.52 %، فيما نزل «أبوظبي الإسلامي» 0.18 %. كما ارتفع قطاع العقار 1.76 %، بعد ارتفاع سهم «الدار» 1.79 %، و«رأس الخيمة العقارية» 1.35 %.

وزاد قطاع الاتصالات 0.12 %، بعد ارتفاع سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها. فيما انخفض قطاع الاستثمار 1.85 %، نتيجة انخفاض «إشراق» 4.1 %، و«الواحة كابيتال» 0.97 %. وتراجع قطاع الطاقة 0.12 %، مع تراجع «طاقة» 4.62 %، بينما ارتفع «دانة غاز» 0.75 %، واستقر «أدنوك للتوزيع».

وتصدر «أبوظبي الأول» التداولات، بقيمة 37.4 مليون درهم، ليغلق عند 15.5 درهماً، تلاه «أبوظبي التجاري»، بتداولات 21.8 مليون درهم، ليصل عند 7.66 دراهم. وحقق سهم «أركان» أكبر ارتفاع، بنسبة 5.93 % إلى 0.48 درهم، فيما كان «الوطنية للتكافل»، الأكثر تراجعاً بـ 10 % إلى 0.63 درهم.

واتجه المستثمرون العرب والخليجيون والأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار 27.6 مليون درهم، منها 20.67 مليوناً للأجانب، و6.23 ملايين للعرب، و697 ألفاً للخليجيين، فيما اتجه المواطنون نحو التسييل، بصافي استثمار 27.6 مليوناً.

واتجهت المؤسسات والمحافظ نحو الشراء بسوق أبوظبي، بصافي استثمار 10 ملايين، فيما مالت نحو البيع بدبي بصافي استثمار 15 مليوناً، واتجه المستثمرون الأفراد نحو البيع بأبوظبي، بصافي استثمار 10 ملايين، وإلى الشراء بدبي، بصافي استثمار 15 مليوناً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات