إيرادات المجموعة ترتفع 5.4% إلى 1.06 مليار

84 مليون درهم أرباح «أغذية» في 6 أشهر

■ طارق الواحدي

ارتفعت إيرادات مجموعة أغذية 5.4% إلى 1.06 مليار درهم خلال النصف الأول مقارنة بالنصف الأول من 2018 وحققت صافي أرباح بلغت 84 مليون درهم، كما زادت الإيرادات 5.4% إلى 1.06 مليار، فيما تعتزم المجموعة ضخ ملياري ردهم استثمارات جديدة لـ«أغذية» في السعودية ومصر.

وأرجع طارق أحمد الواحدي الرئيس التنفيذي لمجموعة أغذية في تصريحات أمس لـ «البيان الاقتصادي»، زيادة مبيعات المجموعة إلى النمو الجيد لمنتجاتها في قطاعي المياه والمشروبات والمأكولات، إضافة إلى النمو القوي لوحدات الأعمال الدولية للشركة.

وكشف الواحدي عن أن المجموعة زادت عدد الدول التي توجد فيها حالياً إلى 7 دول بدلاً من 6 بعد بدء التشغيل الفعلي لمصنع مياه العين في العاصمة العراقية بغداد مؤخراً، كما تدرس حالياً دخول أسواق 4 دول جديدة على الأقل في منطقتي شرق أفريقيا وجنوب شرق آسيا.

وأشار إلى أن الأعمال الدولية للمجموعة تستحوذ حالياً على 25% من حجم أعمالها.. منوهاً إلى أن المجموعة بدأت التواجد في الأسواق الدولية والخليجية بدءاً من 2015.

وقال: «لدينا خطة جديدة لاستثمار أكثر من ملياري درهم في السوقين السعودي والمصري خلال الفترة المقبلة».

وكشف طارق الواحدي أن المجموعة تتوسع حالياً في السوق المصري بشكل كبير.. لافتاً إلى أنها تحتل اليوم ترتيب ثالث أكبر شركة أغذية في السوق المصري وتعتزم مضاعفة استثماراتها في مصر، وترى أن السوق المصري يزخر بفرص استثمارية هائلة، خاصة بعد أن تحسنت الأوضاع في مصر كثيراً واختفت غالبية الصعوبات التي كانت تواجهها المجموعة قبل ذلك.

ولفت إلى أن حجم استثمارات المجموعة في مصر يصل حالياً إلى 100 مليون درهم، مؤكداً أن هذا المبلغ سيتضاعف عدة مرات خلال الفترة المقبلة، وقال: «نما حجم أعمال المجموعة في مصر العام الماضي بنسبة 39%، وسيتضاعف هذا العام، كما تعتزم المجموعة زيادة استثماراتها في السوقين السعودي والكويتي، خاصة أنها تعد اليوم ضمن الشركات الخمس الأوائل الموجودة في قطاع الأغذية والمشروبات في الكويت».

وأكد أن المجموعة ستعلن قريباً عن استحواذات بأحجام كبيرة في دول المنطقة.. مشيراً إلى أنها تدرس بعناية فرص استثمارية مجزية، لافتاً إلى أن المجموعة ستستمر في استراتيجية التوسع الجغرافي وتنويع محفظتها بعد أن لعبت دوراً حيوياً في نمو الإيرادات خلال النصف الأول من هذا العام.

تحسين التكلفة

وأضاف الرئيس التنفيذي للمجموعة أنه بفضل قدرتنا على التكيّف مع الظروف غير المواتية في السوق وتركيزنا على تحسين التكلفة، نجحنا في تقليص التداعيات المختلفة لرفع الدعم كلياً عن الدقيق في قطاع المخابز، وارتفاع تكاليف المواد الخام، وانخفاض متوسط سعر المياه المعبأة، على الأرباح».

مرونة مالية

أكد المهندس ظافر عايض الأحبابي، رئيس مجلس إدارة مجموعة أغذية، أن المجموعة أثبتت مرونتها المالية رغم تحديات السوق، حيث واصلت تحقيق المزيد من النمو في الإيرادات وحماية الأرباح. يذكر أن إجمالي أصول المجموعة بلغ حتى تاريخ 31 يونيو الماضي نحو 3.1 مليارات درهم بنمو 5.6% مقارنةً مع العام الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات