اجتماع

بورصة مصر تبحث قيد وثائق صندوق يستثمر في أوراق دين حكومية أفريقية

قال محمد فريد رئيس البورصة المصرية، إن إدارة البورصة تبحث مقترحاً من قبل بعثة من البنك الأفريقي للتنمية حول إمكانية إصدار وقيد وثائق صندوق متداول يستثمر في أدوات الدين الحكومية لنحو 8 دول أفريقية، وذلك بالتعاون مع مبادرة أسواق رأس المال الأفريقية.

جاء ذلك خلال اجتماع لفريق عمل من البورصة المصرية بوفد من بنك التنمية الأفريقي برئاسة مالين بلومبيرج المدير الإقليمي للبنك في مصر، كما حضر الاجتماع ممثلون من البنك المركزي وهيئة الرقابة المالية.

وأكد فريد، فى بيان صحفى أمس، أن إدارة البورصة ترحب بكل المنتجات المالية الجديدة التي من شأنها جذب شرائح جديدة من المستثمرين طالما كانت متوافقة مع القواعد والإجراءات المنظمة.

فيما أجرت بعثة البنك الأفريقي مشاورات مع أطراف عدة للتباحث حول مدى إمكانية التعاون في هذا الشأن بحضور ممثلين عن البورصة المصرية، ومنها الهيئة العامة للرقابة المالية والبنك المركزي وممثلين عن الجمعية المصرية لمديري صناديق الاستثمار.

وأضاف: «التنسيق مع البنك الأفريقي للتنمية مستمر ويستهدف إلى تطوير أوجه التعاون وتبادل الخبرات لتقوية وتعزيز تنافسية البورصات الأفريقية»، بحسب رئيس البورصة.

واتفق الطرفان على استكمال المشاورات للتحرك نحو تفعيل تلك المشاورات وبالأخص عملية الربط الإلكتروني بين البورصة المصرية ونظيراتها الأفريقية وكذلك بحث إمكانية وكيفية ربط شركات الوساطة في الأوراق المالية المصرية مع شركات القارة السمراء، والعمل على تبسيط إجراءات التداول، بهدف تعزيز التجارة البينية في الأوراق المالية أفريقيا.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات