الحكومة الأمريكية بلا نقد في سبتمبر.. ومطالبات برفع الاقتراض فوق 22 تريليوناً

حذر ستيفين منوشين، وزير الخزانة الأمريكي، من إمكانية نفاد النقد لدى الحكومة الأمريكية في وقت مبكر قد لا يتجاوز مطلع سبتمبر المقبل بحيث لا تتمكن من سداد فواتيرها، ما لم يرفع المشرعون في الكونغرس الأمريكي سقف الاقتراض الحكومي المحدد بقيمة 22 تريليون دولار. وبحسب ما نشرته صحيفة «فايننشيال تايمز» البريطانية، فقد أرسل منوشين أول من أمس رسالة قصيرة إلى نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب في الكونغرس، موضحاً فيها الحاجة إلى اتخاذ إجراء بشأن سقف الدين الحكومي قبل أن يبدأ الكونغرس عطلته الشهر المقبل.

وأكد منوشين في رسالته على الحاجة إلى التوصل لاتفاق في هذا الشأن يشمل البيت الأبيض وميتش ماكونيل، زعيم الجمهوريين بمجلس الشيوخ في الكونغرس. وكتب منوشين في رسالته: «نُصِيغ سيناريوهات متنوعة لتوقعاتنا بشأن النقد. واستناداً إلى أحدث توقعاتنا، فثمة سيناريو قد ينفد فيه النقد لدينا في بداية سبتمبر، وقبل أن يعود الكونغرس للانعقاد، ولذا أطالب بأن يرفع الكونغرس سقف الدين قبل أن يمضي في عطلته الصيفية».

وذكرت الصحيفة أن هذا التحذير من جانب منوشين يهيئ الساحة السياسية الأمريكية لمواجهة عالية المخاطر خلال الأسابيع المقبلة بشأن السياسة المالية الأمريكية. وثمة اندفاع نحو إبرام صفقة لرفع سقف الدين الحكومي، تسمح لوزارة الخزانة الأمريكية بالمزيد من الاقتراض لتغطية التزاماتها، خاصةً بعد نشر تقارير مفادها أن الحكومة الأمريكية قد تعجز في وقتٍ مبكر عن سداد التزاماتها.

وباتت الإيرادات الفيدرالية أضعف من المتوقع على خلفية تراجع العائدات الضريبية من الشركات، نتيجة الإصلاح الضريبي الذي طبقه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في عام 2017.

وكان جيروم باول، رئيس البنك المركزي «مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي»، قال إن مصير سقف الدين الحكومي يعد واحداً من مصادر الغموض الرئيسية في الاقتصاد العالمي، بجانب الحرب التجارية وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (البريكست)، وهو الأمر الذي قد يدفع البنك إلى النظر في خفض أسعار الفائدة في وقت مبكر ربما يحل خلال الشهر الجاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات