مخاوف تصاعد الحرب التجارية تربك الأسهم العالمية

تباينت مؤشرات الأسهم العالمية خلال التعاملات أمس فيما أربكت مخاوف تصاعد حرب التجارة المؤشرات الأوروبية والأمريكية.

وفتحت الأسهم الأمريكية على انخفاض، حيث أثارت تقارير بأن واشنطن قد تفرض عقوبات على شركة صينية أخرى المخاوف من تصاعد في التوترات التجارية، بينما تأثر المؤشر ستاندرد اند بورز 500 سلباً أيضاً بخسائر في كوالكوم لصناعة الرقائق وسلسلة متاجر لويز لمستلزمات تحسين المنازل.

وتراجع مؤشر داو جونز 58.87 نقطة بما يعادل 0.23 % إلى 25818.46 نقطة ونزل ستاندرد اند بورز 8.30 نقاط أو 0.29 % عند 2856.06 نقطة وهبط ناسداك 35.92 نقطة أو 0.46 % إلى 7749.81 نقطة.

وتراجعت الأسهم الأوروبية بفعل القلق من تطورات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، والضبابية التي تكتنف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضاً 0.08 %، مع نزول المؤشرين إم.آي.بي الإيطالي وكاك 40 الفرنسي وارتفاع فايننشال تايمز 100 البريطاني وداكس الألماني.

وقادت أسهم البنوك والأسهم المتأثرة بانفصال بريطانيا الخسائر، مع تحول بعض المستثمرين إلى سندات منطقة اليورو باعتبارها ملاذاً آمناً، في ظل تنامي الضغوط على رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لتقديم استقالتها بعدما رفض مشرعون في حزبها اتفاقها بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات