السيولة الأسبوعية تتخطى 2.7 مليار

الأسهم تتراجع تحت ضغوط بيع على «القيادية»

هبطت أسواق الأسهم المحلية في تداولات الأسبوع الماضي تحت وطأة ضغوط بيعية استهدفت الأسهم القيادية في قطاعي البنوك والعقار، في وقت تحسنت السيولة مع توجهها نحو «أبوظبي التجاري» بالتزامن مع اكتمال عملية الاندماج مع «الاتحاد الوطني».

وانخفض سوق أبوظبي بنسبة 2.77% عند مستوى 5242.58 نقطة، مع تراجع أسهم البنوك والعقار والاستثمار والتأمين والطاقة والخدمات، فيما هبط سوق دبي بنسبة 1% إلى مستوى 2758.51 نقطة، مع تراجع أسهم العقار والاستثمار والنقل، واستقرار البنوك.

ووصلت السيولة الكلية إلى 2.7 مليار درهم استحوذ «أبوظبي التجاري» على 40% منها، وتوزعت بواقع 1.7 مليار في أبوظبي و920.8 مليوناً في دبي، وجرى التداول على 817.5 مليون سهم منها 281 مليوناً في أبوظبي و536.5 مليوناً في دبي، عبر تنفيذ 21.16 ألف صفقة.

ووفق رصد «البيان الاقتصادي»، ضخ الأجانب نحو 196.3 مليون درهم في الأسواق الأسبوع الماضي كمحصلة شراء، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو البيع، بصافي استثمار 196.3 مليون درهم، منها 8 ملايين للعرب، و9.8 ملايين للخليجيين، و178.5 مليوناً للمواطنين.

سوق أبوظبي

وجاء تراجع سوق العاصمة بضغط هبوط قطاع البنوك بنسبة 3.61% مع تراجع «أبوظبي الأول» 3.96%، و«أبوظبي التجاري» 4.64%، و«أبوظبي الإسلامي» 3.73%، فيما انخفض قطاع العقار بنسبة 3% نتيجة انخفاض «الدار» 3.21%.

كما هبط قطاع الاستثمار مع تراجع «إشراق للاستثمار» 2.27%، فيما استقر قطاع الاتصالات مع ثبات سهم «اتصالات» من دون تغيير، ونزل قطاع الطاقة بنسبة 3% متأثراً بنزول سهم «دانة غاز» 4.04%، وأدنوك للتوزيع 0.75%.

وهيمن سهم «أبوظبي التجاري» على النشاط مستقطباً سيولة بنحو 1.11 مليار درهم، ليغلق عند 2.63 درهم، تلاه سهم «أبوظبي الأول» بسيولة بقيمة 217.6 مليون درهم، ليصل إلى 16 درهماً، ثم سهم «بنك الاتحاد الوطني» الذي شهد تداولات لثلاثة أيام فقط قبل إتمام الاندماج، بقيمة 161.4 مليون درهم، ليقفل عند 5.85 دراهم.

وسجل سهم «القدرة القابضة» أكبر ارتفاع بنسبة 7.14% ليغلق عند 0.9 درهم، تلاه سهم «طيران أبوظبي» 5.71% إلى 2.96 درهم، ثم «أسمنت رأس الخيمة» 2.92% إلى 0.669 درهم.

ومال المستثمرون الأجانب نحو الشراء في سوق أبوظبي بصافي استثمار 228.3 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو البيع، بصافي استثمار 228.3 مليون درهم.

سوق دبي

وفي دبي، تراجع قطاع العقار بنسبة 2.3% بضغط هبوط «إعمار العقارية» 1%، و«إعمار للتطوير» 5.8%، و«إعمار مولز» 2.89%، و«أرابتك» 5.53%، و«داماك» 3.12%، و«ديار» 4%، و«الاتحاد العقارية» 4.96%، واستقر قطاع البنوك مع ارتفاع «الإمارات دبي الوطني» 0.84%، وانخفاض «دبي الإسلامي» 1.34%.

وانخفض قطاع الاستثمار بنسبة 3.8% مع تراجع «دبي للاستثمار» 4.76%، و«سوق دبي المالي» 2%، فيما نزل قطاع النقل بنسبة 1%، بفعل نزول «العربية للطيران» 4.7%، و«الخليج للملاحة» 2.67%، في مقابل ارتفاع «أرامكس» 1.74%.

وتصدر سهم «إعمار العقارية» النشاط مستقطباً تداولات بقيمة 229.3 مليون درهم، مغلقاً عند 4.75 دراهم، تلاه سهم «دبي الإسلامي» بسيولة 113.25 مليون درهم، ليصل إلى 5.16 دراهم، ثم سهم «جي إف إتش» بسيولة 96.8 مليون درهم، ليقفل عند 1.03 درهم.

وسجل سهم «الصناعات الوطنية» أكبر ارتفاع بنسبة 11.6% ليغلق عند 2.5 درهم، تلاه سهم «الاستشارات المالية الدولية» 4.5% إلى 0.41 درهم.

واتجه المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو الشراء في سوق دبي، بصافي استثمار 38.48 مليون درهم، منها 17.45 مليون درهم للخليجيين، و21 مليون درهم للمواطنين، فيما اتجه المستثمرون العرب والأجانب نحو التسييل، بصافي استثمار 38.48 مليون درهم، منها 6.5 ملايين درهم للعرب، و31.98 مليون درهم للأجانب.

محافظ استثمارية

اتجهت المحافظ الاستثمارية نحو الشراء خلال أسبوع، بصافي استثمار 134.4 مليون درهم، منها 56.85 مليون درهم محصلة شراء في أبوظبي، و77.5 مليون درهم محصلة شراء في دبي، فيما مال المستثمرون الأفراد نحو التسييل، بصافي استثمار بلغ 134.4 مليون درهم محصلة بيع، موزعة بواقع 56.85 مليون درهم محصلة بيع في أبوظبي، و77.5 مليون درهم محصلة بيع في دبي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات