مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي يبحث في مدريد وقرطبة توسيع آفاقه عالمياً

نظّم «مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي» مؤخرا سلسلة لقاءات حوارية في إسبانيا بهدف مناقشة آفاق تنمية التمويل الإسلامي والاقتصاد الإبداعي والتكامل الرقمي في قطاعات الاقتصاد الإسلامي المختلفة، وذلك متابعةً لمقررات القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي التي استضافتها دبي في أكتوبر الماضي.

وتعاون في تنظيم الاجتماعات مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، والمركز السعودي-الإسباني للاقتصاد والتمويل الإسلامي، ومجموعة البيت العربي، وذلك بشراكة مع هيئة دبي للثقافة والفنون، وغرفة تجارة وصناعة دبي، ومؤسسة دبي لتنمية الصادرات، وسلطة المنطقة الحرة بمطار دبي (دافزا)، وشركة Mercacordoba، وبلدية قرطبة، ومعهد حلال بإسبانيا.

وقال عبدالله العور، المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي: تصل اجتماعات الطاولة المستديرة المنبثقة عن القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي في جولتها السابعة إلى إسبانيا لتبحث بالتعاون مع الحكومة الإسبانية الإمكانيات الهائلة والفرص النوعية التي توفرها منتجات ومشتقات الاقتصاد الإسلامي لمستقبل الاقتصاد العالمي.

وتشهد آفاق فرص الاقتصاد الإسلامي توسعاً نوعياً على مستوى العالم، وخاصة في إسبانيا التي تبدي اهتماماً كبيراً بتنميته. وكان إطلاق مؤسسة قرطبة للحلال الطامحة إلى إرساء دور مرجعي لها على مستوى القارة الأوروبية منذ أعوام قليلة أحد تجليات هذا الاهتمام.

وقال سعيد بن خرباش، نائب المدير التنفيذي للشؤون الاستراتيجية في مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، في كلمته الرئيسية أمام المجتمعين في قرطبة: في إسبانيا إدراك واسع لجوهر صناعة الحلال، وتقدير لها كمرادف للجودة والمعايير الصحية العالية والاستدامة، وهناك عدد من المؤسسات ذات النظرة الاستراتيجية في تنامي تركيزها على الاقتصاد الإسلامي.

وكان هذا الفهم وتلك الرؤية الواضحة عاملين مهمين في إنشاء المركز وتحقيقه لنجاحات كبيرة أبرزها مساهمة الاقتصاد الإسلامي في 8.3 % من الناتج المحلي الإجمالي.

وعبَّرت هالة بدري، المدير العام لهيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) عن سعادتها بالمشاركة بهذا الحدث الهام، وقالت: تعكس مشاركتنا في هذا الحدث جهودنا الحثيثة لتطوير الاقتصاد الإسلامي من خلال إطلاق مشاريع تعاونية وإبداعية محلياً وإقليمياً وعالمياً.

وأكدت آمنة لوتاه مساعد المدير العام لقطاع المالية والعمليات التجارية وعلاقات المتعاملين والمشرف على وحدة سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي «دافزا» للابتكار والمستقبل، أهمية اللقاءات الحوارية التي جرت بمدريد وقرطبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات