معهد المحاسبين القانونيين: الخدمات المالية في دبي مفتاح النمو

أفاد معهد المحاسبين القانونيين ICAEW - بأن الاتفاقيات المهمة التي أبرمها مركز دبي المالي العالمي (DIFC) خلال منتداه المالي العالمي الأخير تزخر بإمكانات واعدة لتحويل دبي إلى واحدة من المراكز المالية الكبرى في العالم، حيث إن صناعة الخدمات المالية في دبي هي مفتاح النمو الاقتصادي، وانعقد المنتدى في 11 مارس بتنظيم من المركز بالتعاون مع «فاينانشال تايمز».

وتضمنت الإعلانات الرئيسية صعود تصنيف مركز دبي المالي العالمي من المرتبة 15 إلى 12 ضمن أحدث مؤشر للمراكز المالية العالمية، وتعيين كل من MEVP و«ومضة كابيتال» لإدارة جزء من صندوق FinTech بقيمة 100 مليون دولار؛ وتوقيع FinTech Hive مذكرة تفاهم لتبادل المعرفة مع ثلاثة مسرّعات عالمية جديدة للتقنيات المالية. وقد تم تعزيز مكانة المركز بشكل أكبر من خلال قطاع الثروة وإدارة الأصول المتنامي، الذي يقدر بنحو 424 مليار دولار، أي ما يعادل نحو 30 في المئة من إجمالي الناتج المحلي لجميع دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال مايكل آرمسترونغ، المحاسب القانوني المُعتمد المدير الإقليمي لمعهد المحاسبين القانونيين ICAEW في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا: «إن صعود تصنيف المركز ضمن أحدث مؤشر للمراكز المالية العالمية يبرز الزخم القوي لمشهد الخدمات المالية في دبي.

وتؤكد التحسينات التي أدخلت على معايير الحوكمة، إلى جانب النهج التقدمي لفريق القيادة، استعداد الحكومة لتبنّي التكنولوجيا الإبداعية والتطوّر في هذا العالم المتغير يوتيرة سريعة، كما أن إطلاق صندوق التقنيات المالية بقيمة 100 مليون دولار وغيرها من الفعاليات يعد دليلاً واضحاً على التزام دبي بمستقبل التمويل، وفي ظل عولمة الأسواق اليوم، يعد هذا التعاون وتبادل المعرفة أمراً ضرورياً لتحسين الابتكار وتوفير فرص عمل رائعة للمنطقة».

وأضاف: «يتميز قطاع الخدمات المالية بالتنافس والابتكار والتطوّر السريع، حيث يلعب دوراً مهماً وحيوياً في دعم التنمية الاقتصادية والاستثمار، كما أن الحاجة لتشجيع وجذب رؤوس الأموال والكفاءات والعملاء في الأسواق شديدة التنافسية، تستدعي حافزاً وتركيزاً من الناحية التجارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات