محمد الشيباني: البنك استطاع التميّز وتعزيز الربحية رغم التقلّبات العالمية

عمومية «دبي الإسلامي» تقرّ توزيع 35 فلساً نقداً

قررت الجمعية العمومية لبنك دبي الإسلامي توزيع أرباح نقدية بواقع 35 فلساً للسهم الواحد، ووافقت الجمعية على البيانات المالية للبنك لعام 2018، علاوة على البنود الأخرى التي تم إقرارها خلال الاجتماع، مختتماً عاماً آخر من النمو والنجاح للبنك.

ووضع الأداء المالي القوي الذي حققه البنك في مكانة بارزة ضمن أفضل 3 بنوك من حيث الربحية في الإمارات، حيث بلغ صافي الأرباح لعام 2018 رقماً قياسياً تجاوز 5 مليارات درهم. وشمل جدول الأعمال المصدق عليه خلال اجتماع الجمعية العمومية سماع تقرير هيئة الفتوى والرقابة الشرعية وتعيين مدقق الحسابات الخارجي للبنك.

وقال معالي محمد إبراهيم الشيباني، مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، ورئيس مجلس إدارة بنك دبي الإسلامي: «تمكن البنك من تحقيق النجاح مرة أخرى في عام 2018 بفضل مثابرته واجتهاده وتفانيه في العمل، ونحن فخورون وممتنون للغاية بأن ذلك قد أثمر عن نتائج استثنائية.

وعلى الرغم من التقلبات الاقتصادية العالمية فإن البنك استطاع التميز وتعزيز ربحيته. لقد بدأت رحلة البنك في دولة الإمارات، ونحن نؤمن بشدة بالسمة المميزة التي يتمتع بها هذا البلد كونه مركزاً عالمياً جاذباً للتمويل الإسلامي، وتحت قيادة دولة الإمارات يسعى البنك للحفاظ على مكانته كشركة عالمية رائدة في قطاع الصيرفة الإسلامية».

يذكر أن بنك دبي الإسلامي شهد في السنوات الخمس الأخيرة تطوراً ملحوظاً في حجم ونطاق إرثه، وارتفعت الميزانية العمومية للبنك إلى 223.7 مليار درهم، بزيادة ملحوظة بلغت نسبتها 8%، وارتفعت الحصة السوقية للبنك ليصبح الآن في وضع قوي بين أهم وأكبر وأبرز اللاعبين الكبار في دولة الإمارات.

ومن جانبه قال الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي: «لقد شهدنا عاماً آخر من النجاح الاستثنائي لأكبر بنك إسلامي في الدولة، ونحن مستمرون بالتركيز على تعزيز عائدات للمساهمين.

حيث وصل العائد على حقوق المساهمين إلى 18.1% بالرغم من إصدار حقوق الاكتتاب في عام 2018، ولا تزال ربحية البنك في وضع قوي حيث حققنا إنجازاً آخر وتمكنا من تعزيز حصتنا السوقية لتبلغ 10%، وسيشهد عام 2019 زيادة في عمليات دمج التكنولوجيا في عملياتنا المصرفية، ليصبح التحول الرقمي المحرك الرئيس للنمو».

وأضاف: «مع استمرارنا في توسيع إرث البنك وترك بصمته في إندونيسيا وباكستان وكينيا، ما زلنا نواصل تركيزنا على إدخال نموذج التمويل الإسلامي في الأسواق الجديدة لتعزيز دور «دبي الإسلامي» بوصفه بنكاً سبّاقاً ورائداً عالمياً في هذا المجال، ولا أنسى هنا أن أتوجه بالشكر الجزيل لجميع مساهمينا وموظفينا على دعمهم الكبير والتزامهم الراسخ بسعي البنك لتحقيق النجاح والنمو، ونحن نتطلع إلى الاحتفال معاً بالعديد من الإنجازات في عام 2019».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات