مفاوضات تجارة أمريكا والصين تنعش «وول ستريت»

ارتفعت الأسهم الأمريكية عند الفتح أمس مع تقدم محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين، رغم أن مخاوف من فتور في الاقتصاد المحلي تكبح المكاسب.

وبدأ مؤشر داو جونز جلسة التداول في بورصة وول ستريت مرتفعاً 0.49% وزاد ستاندرد آند بورز 0.53% وصعد ناسداك 0.56%.

وواصلت الأسهم الأوروبية هبوطها بفعل بيانات تضخم ضعيفة من الصين، وكانت أسهم السيارات والمؤشر داكس الألماني الأكثر تضرراً. وهبط داكس 0.6%.

وحوم مؤشر ستوكس 600 الأوروبي عند مستوى مستقر حيث ساعدت مكاسب أسهم شركات الاتصالات والأسهم الصناعية على تبديد أثر التوتر بشأن الصين.

وأعلن البيت الأبيض أمس أنّ المفاوضات التي عقدت هذا الأسبوع في بكين لحل الخلافات التجارية مع الصين أتاحت «إحراز تقدم»، لكنّه أشار إلى أنّ الكثير من العمل لا يزال متبقياً. الطرفان سيواصلان العمل على كافة المسائل العالقة قبل 1 مارس 2019 المهلة المحددة للزيادة على رسوم 10% على سلع صينية مستوردة محددة».

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه قد يمدد مهلة تنتهي في أول مارس للوصول إلى اتفاق تجاري مع الصين بينما يبقي على الرسوم الجمركية الحالية سارية مضيفاً أن المفاوضات «معقدة جداً».

وأ»هناك احتمال بأنني سأمدد تاريخ انتهاء المهلة. لكن إذا فعلت ذلك وإذا رأيت أننا قريبون من اتفاق أو أن الاتفاق يسير في الاتجاه الصحيح، فإنني سأفعل عند نفس المستوى الحالي للرسوم الجمركية. لن أزيد الرسوم الجمركية».

من جانبه قال الرئيس الصيني شي جين بينغ إن المباحثات مع الولايات المتحدة ستتواصل في واشنطن الأسبوع المقبل وإنه يأمل أن يتمكن الجانبان من التوصل إلى اتفاق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات