غرفة دبي تسلط الضوء على المراحل المختلفة لعمليات الدمج والاستحواذ

نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي أمس بالتعاون مع شركة «تراورز اند هملينز» في مقر الغرفة بدبي ورشة عمل تحت عنوان «عمليات الدمج والاستحواذ»، وذلك في إطار جهودها لتعزيز وعي ممثلي القطاع الخاص حول عمليات ومتطلبات بيئة الأعمال، وتسهيل ممارسة الأعمال عليهم.

وحضر ورشة العمل مهتمون من أعضاء غرفة دبي ومحامون وممارسو المهنة القانونية ومستشارون وأخصائيو عقود ومديرون ومدققون ماليون ومستثمرون وأصحاب الشركات، حيث ساهمت الورشة بتعريف المشاركين على المراحل المختلفة في عمليات الدمج والاستحواذ.

وأدار ورشة العمل بيل جيفريز، شريك في «تراورز اند هملينز» وستيفان سوليفان، محامٍ أول للمعاملات المؤسسية ومتخصص في عمليات الدمج والاستحواذ في شركة «تراورز اند هملينز».

وغطت ورشة العمل المراحل المختلفة لعمليات الدمج والاستحواذ بدءاً من توضيح الاتفاقات الأولية غير الملزمة والإجراءات المتبعة لتنفيذ تلك العمليات، إلى فهم الاتفاقيات الرئيسة لعمليات الدمج والاستحواذ ومن ثم تقييم الشركة المراد الاستحواذ عليها أو الاندماج معها، وإعداد مستندات الصفقة، ونهايةً بتنظيم العلاقة مع مختلف الأطراف المعنية بالصفقة.

ولفت جهاد كاظم، مدير إدارة الخدمات القانونية في غرفة دبي إلى أن موضوع الاندماج والاستحواذ هو موضوع حيوي ومهم في بيئة الأعمال وخصوصاً للشركات الراغبة في النمو والتطور وتعزيز نشاطاتها، وبالتالي فإن الشركات التي تقدم على هذه الصفقات بحاجة إلى الإلمام بكافة المتطلبات والشروط، والاطلاع على كافة التحديات لإنجاح الصفقة.

طباعة Email