سوق أبوظبي للأوراق المالية يصدر ورقة بحثية حول الأصول المشفرة

أصدر سوق أبوظبي للأوراق المالية، ورقة بحثية حول موضوع البنية التحتية في العملات المشفرة والبنية التحتية للسوق المالية FMIs، وذلك بالتعاون مع وكالة الإيداع المركزي للأوراق المالية (CSD)، وتحت رعاية المنظمة العالمية لخدمات الأوراق المالية (ISSA).

ويهدف سوق أبوظبي للأوراق المالية من هذه الورقة البحثية إلى تحديد المعايير التقنية والعملية اللازمة لإصدار الأصول المشفرة، وتوفير مرجعية موثوقة لمساندة المؤسسات المالية في إدارة المرحلة الانتقالية بين إصدار الأصول التقليدية والأصول المشفرة.

وتضطلع وكالة الإيداع المركزي للأوراق المالية (CSD) بمسؤولية التحقق من ظاهرة الأصول المشفرة وتحديد الآليات التي يمكن من خلالها لهذه الأصول مساندة الأسواق في تطوير بيئة آمنة وفعالة للمصدرين والمستثمرين.

وأشار راشد البلوشي الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، إلى الدور الهام الذي يقوم به السوق كعضو في مجموعة عمل المنظمة العالمية لخدمات الأوراق المالية ISSA المختصة بتقنية دفاتر الحسابات الموزعة المستندة إلى تقنية بلوك تشين، والمساهمة في تطوير دراسة البنية التحتية للأصول المشفرة.

وقال البلوشي: «يواصل سوق أبوظبي للأوراق المالية جهوده في إدارة التحول من الأصول التقليدية إلى المزيد من الأصول المشفرة، والتي تشهد تطورات كبيرة وسريعة في المنطقة».

وأشار البلوشي إلى أهمية الارتقاء بالبنية التحتية للسوق المالية (FMIs) وإدراج معايير الحوكمة ضمن نظمها، وذلك للحد من التذبذبات في أسواق الأوراق المالية، وزيادة مستوى ثقة المستثمرين، ورفع جودة البنية التحتية للنظام، إلى جانب دفع عجلة النمو في أسواق الأصول المشفرة، والارتقاء بأداء أسواق رأس المال.

وأضاف البلوشي: تقوم البنية التحتية للسوق المالية (FMIs) بدور محوري في دعم أسواق العملة المشفرة، وحماية حقوق المستثمرين، والحد من الاضطرابات في أسواق الأوراق المالية.

تعليقات

تعليقات