«إنفسكو»: 64 ٪ من المستثمرين يعتزمون زيادة توزيعات استثمار العوامل 2021

صورة

أشارت الدراسة العالمية السنوية الثالثة لمؤسسة إنفسكو حول استثمار العوامل (القيمة – الجودة - التكلفة – المخاطرة) أن مستثمرين مؤسسيين ومستثمري جملة يتجهون بشكل متزايد إلى اعتماد توزيعات استثمارية قائمة على العوامل كجزء من محافظهم الاستثمارية.

ومن المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه حيث يخطط نحو ثلاثة أخماس المستثمرين (64٪ من المستثمرين المؤسسيين و56٪ من المستثمرين بالجملة) لزيادة توزيعاتهم في استثمار العوامل بحلول عام 2021.وشملت الدراسة إجراء مقابلات مع أكثر من 300 مستثمر بيع بالجملة ومستثمر مؤسسي مع أصول خاضعة للإدارة يبلغ مجموعها أكثر من 19 تريليون دولار.

ويعتبر الأداء الصافي الأفضل هو المحرك الرئيسي لقيام المستثمرين بزيادة التوزيعات الاستثمارية، تليه كفاءة التكلفة واثنان من أبعاد تخفيف المخاطر.

وفي حين يميل مستثمرون عالميون إلى زيادة توزيعاتهم في مجال استثمار العوامل على مدى السنوات الثلاث القادمة، إلا أن هذا الاتجاه أكثر انتشارًا بين مستثمري العوامل في منطقة آسيا المحيط الهادئ، حيث عبّر أكثر من ثلاثة أرباع (77٪) المشاركين في الاستبيان عن عزمهم زيادة توزيعات استثمار العوامل، مقارنة مع 57٪ في أوروبا و54٪ في أمريكا الشمالية.

مهارة متميزة

وقال جورج إلسايسر، كبير مديري المحافظ والاستراتيجيات الكمية في شركة إنفسكو: «إن التقدم في مجال استثمار العوامل يدفع باتجاه تغيير هيكلي داخل الصناعة، مما يخلق ركيزة ثالثة في عالم الاستثمار، تتميز عن القيمة السوقية الموجبة أو المرجحة السالبة. ويرى المستثمرون، أن استثمار العوامل هو مهارة متميزة تتطلب خبرة محددة بدلاً من الخبرة العامة الموجودة لدى الفريق الداخلي».

محركات المخاطرة

من جانبها، قالت زينب الكفيشي، مديرة الأعمال المؤسسية في الشرق الأوسط وأفريقيا لدى شركة إنفسكو: «أدى تقلب أسعار النفط والرياح المعاكسة في الاقتصاد العالمي إلى دفع مستثمرين إقليميين إلى البحث عن فهم أفضل لمحركات المخاطرة والعائدات في محافظهم الاستثمارية. وقد بتنا الآن نشهد شهية متزايدة لاستثمار العوامل في منطقة الخليج».

الصناديق المتداولة وقامت الدراسة في هذه النسخة بالنظر إلى كيفية تفضيل المستثمرين لتطبيق استراتيجيات العوامل الخاصة بهم. وبالنسبة لاستراتيجيات smart beta، فمن الواضح أن الأدوات المتداولة في البورصة مثل الصناديق المتداولة هي الأداة المفضلة لمستثمري العوامل (51٪)، يليها بمسافة جيدة التفويضات المنفصلة (23٪) وأنواع أخرى من الأدوات المجمعة (6٪).

تعليقات

تعليقات