دبي المحطة الأولى لمنتدى «فيناسترا» العالمي للتقنيات المالية

بحث منتدى فيناسترا العالمي، المنصة الأبرز لاستعراض أحدث التقنيات المالية في العالم، أمس في دبي، الرؤى والأفكار حول التأثير المتزايد للتكنولوجيا على القطاع المصرفي.

واستطاع المنتدى أن يفي بوعده بأن يكون منصة نقاشية تميزت بحضور 400 شخص اجتمعوا معاً لمناقشة التطورات الإقليمية وتبادل أفضل الممارسات حول أفضل استراتيجيات الذهاب إلى السوق وطرح الحلول التفاعلية.

وشهد المنتدى مشاركة متحدثين رئيسيين بارزين، مثل أليستير لوكيز، حائز على وسام الشرف البريطاني، شريك مؤسس أصيل لشركة موتيف بارتنرز وسفير أعمال رئيس الوزراء البريطاني لمجتمع التقنيات المالية، وإمبارين موسى، الرئيس التنفيذي لشركة سوق المال.

وسلّط المنتدى الذي نظمته فيناسترا، في فندق ريتز كارلتون دبي، الضوء على حاجة المؤسسات المالية، مثل البنوك، لتبني برنامج تحول رقمي استراتيجي من شأنه أن يميزها عن سائر نظرائها في القطاع، في حين أنه يضيف في آن معاً المزيد من القيمة إلى علاقاتها المتبادلة مع العملاء.

وتشكل دبي المحطة الأولى لهذا الحدث العالمي المتنقل، وستليها فيما بعد لندن وفرانكفورت وباريس ونيويورك وسنغافورة.

وقال وسام خوري، العضو المنتدب في فيناسترا لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، «إن التغير المستمر في خيارات العملاء وميولهم المفضلة يشكل القوة الدافعة وراء التبني المتسارع للتقنيات المالية في مختلف القطاعات، وخاصة القطاع المصرفي في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

إننا عندما نقوم بوضع استراتيجيات تعاونية مع شركائنا، سنحقق تقدماً حقيقياً في رحلتنا الرقمية، وسنتمكن في الوقت ذاته من مواكبة وتلبية خيارات العملاء وتفضيلاتهم على النحو الأمثل. ومن دواعي سرور فيناسترا أن تجمع معاً كبار اللاعبين المؤثرين في القطاع من مختلف أنحاء العالم للإسهام في بناء اقتصاد قائم على الابتكار ويحتضن التقنيات الناشئة مثل التقنيات المالية في المنطقة».

تعليقات

تعليقات