خلال 9 أشهر وبعد خصم حقوق الامتياز

1.41 مليار أرباح «الإمارات للاتصالات المتكاملة» بنمو 9.2%

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أفصحت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة أمس عن نتائجها المالية لفترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2018، التي أظهرت نمواً بنسبة 4.8% في الإيرادات لتصل إلى 10.01 مليارات درهم مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي.

وارتفع صافي الأرباح بعد خصم حقوق الامتياز إلى 9.2% ليصل إلى 1.41 مليار درهم عن فترة الأشهر التسعة، مقارنةً مع 1.29 مليار درهم في الفترة نفسها من العام الماضي. وحققت الشركة ارتفاع عائدات الهاتف الثابت بنسبة 7.8% عن فترة الأشهر التسعة من عام 2018 مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وقال عثمان سلطان، الرئيس التنفيذي للشركة: «يسرني الإعلان عن نمو ملحوظ في الإيرادات وزيادة الربحية لفترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2018، فقد زادت إيراداتنا بنسبة 4.8% لتصل إلى 10.01 مليارات درهم لفترة الأشهر التسعة، وبنسبة 6.4% لتصل إلى 3.33 مليارات درهم لفترة الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 سبتمبر 2018.

كما تستمر إيرادات الهاتف الثابت في إظهار نمو قوي بنسبة 7.8% إلى 1.72 مليار درهم في الأشهر التسعة الأولى من عام 2018، وارتفعت بالنسبة نفسها إلى 7.8% لتصل إلى 579 مليون درهم في الربع الثالث المنتهي في 30 سبتمبر 2018.

وحافظت إيرادات الهاتف المتحرك على استقرارها عند 5.40 مليارات درهم نتيجة النمو في شريحة عملاء نظام الدفع الآجل على الرغم من الضغوط المتزايدة في سوق الخطوط المدفوعة مسبقاً خلال الأشهر التسعة الأولى من العام.

«ولقد حققنا نمواً قوياً في الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 4.0% ليصل إلى 4.06 مليارات درهم خلال الأشهر التسعة من عام 2018، باستثناء أثر الاستحقاقات التي تدفع لمرة واحدة للتكاليف التنظيمية.

و لو أضفنا هذه الاستحقاقات تظهر النتائج المعلنة نمواً بنسبة 8.3% إلى 4.23 مليارات درهم عن فترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2018. وخلال فترة الأشهر الثلاثة، ارتفعت الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 2.8% إلى 1.37 مليار درهم، نتيجة أداء الإيرادات القوي والنجاح المستمر لبرنامج الكفاءة الذي أطلق منذ عامين».

ارتفع صافي الربح بعد خصم حقوق الامتياز بنسبة 9.2% ليصل إلى 1.41 مليار درهم في فترة الأشهر التسعة. وعند النظر إلى الربع الثالث من عام 2018، فقد ثبت صافي الربح بعد خصم حقوق الامتياز عند 441 مليون درهم.

«على صعيد العمليات، فقد أحرزنا تقدماً ملحوظاً خلال هذا الربع في تحسين أجندة التحول الرقمي وتعزيز نمونا لنصبح شركةً متكاملةً لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وقد أقمنا شراكةً مع سوق أبوظبي العالمي لتقديم حلول رقمية وحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وقمنا بافتتاح أول متجر رقمي بالكامل في مركز دبي المالي العالمي لدعم عملائنا من المؤسسات، كما فزنا بجائزة المدن الذكية في حفل توزيع جوائز عالم الاتصالات في الشرق الأوسط لعام 2018 عن دورنا في تطوير دبي بالس، وهي منصة تعود ملكيتها لمكتب دبي الذكية».

«وإننا نتطلع قدماً نحو مستقبل ذكي، ونعمل بشكل حثيث لجلب تقنيات الجيل القادم مثل الجيل الخامس، وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والبلوك تشين، إلى شبكتنا. إننا نعمل في بيئة تتسم بالتغير السريع والابتكارات الحديثة المتطورة، ونشعر بالفخر بأن نكون في طليعة الثورة الرقمية.

لدينا رؤية واضحة وإطار واضح المعالم كي نصبح مزوداً لخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بحلول عام 2021، ودعم استراتيجية رؤية الإمارات 2021».

«كما أفخر بأن أعلن عن حصول «دو» على جائزة الإمارات للتوطين في الثاني من أكتوبر، تقديراً لجهودنا المتميزة ونجاحنا في تعزيز المواهب الإماراتية ورعايتها.

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تسلمنا الجائزة عن فئة شركات التقنية المتقدمة نظير الجهود التي بذلتها الشركة والسياسات المتميزة التي اتبعتها لتعزيز عملية التوطين ودعم أبناء الإمارات».

نتيجة لسياسات التوطين المتميزة، ضاعفت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة عدد المواطنين الإماراتيين العاملين منذ عام 2006، ليشكل الموظفون الإماراتيون أعلى نسبة بين جميع الجنسيات الـ 65 في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة.

طباعة Email