الإمارات رابع أفضل دولة عالمياً لتحسين المستوى الاقتصادي للمغتربين - البيان

الإمارات رابع أفضل دولة عالمياً لتحسين المستوى الاقتصادي للمغتربين

ارتفعت دولة الإمارات إلى المرتبة الرابعة عالمياً ضمن أفضل البلاد في تحسين المستوى الاقتصادي للمغتربين، فيما حافظت على مكانتها في المرتبة العاشرة كأفضل جهة للاغتراب في العالم.

وأكد استبيان بنك HSBC لآراء المغتربين لعام 2018 أن أولويات المغتربين المقيمين في دولة الإمارات تشمل الحصول على رواتب أعلى وتحقيق النمو على المستوى الوظيفي، فضلاً عن تحسين نوعية حياتهم.

وقال 20 % من المغتربين في الإمارات إن رواتبهم قد تضاعفت إلى حد ما منذ انتقالهم للعيش والعمل في الدولة، مع الأخذ بعين الاعتبار أن متوسط رواتب المغتربين يصل إلى 155.039 ألف دولار أميركي على أساس سنوي- لتتفوق بذلك على أعلى جهات للاغتراب على المستوى الدولي مثل اليابان أو أستراليا.

ويتمتع المقيمون في الإمارات بفرصة هائلة لتحقيق المزيد من الدخل، ولكن مع وجود التخطيط المالي المناسب، من المؤكد أنهم سيتمكنون من تحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم في الخارج من حيث النمو والتطور والاستقرار لمدى الحياة وما بعدها.

ويعتبر شراء العقارات (48 ٪) والادخار للتقاعد (53 ٪) من أهم أولويات الاستثمار بالنسبة للمغتربين في الإمارات حيث أن 17٪ من المغتربين يمتلكون عقارات في الإمارات إلا أن المغتربين التقليديين لا يحتفظون إلا بخمس ثرواتهم في الإمارات .

وفي حين أن تحقيق دخل أعلى قد يجلب المغتربين إلى الإمارات، إلا أن التطلعات في تحسين المستوى المهني وبيئة العمل ونوعية الحياة بشكل عام هي ما يدفعهم لتفضيل البقاء والاستقرار في الدولة.

وأكد 50 % من المغتربين بالإمارات أن الحياة هنا أفضل في حين أن 49٪ من المغتربين يفضلون العيش هنا بسبب نوعية الحياة التي توفرها الدولة.

وأكد 49 ٪ من المغتربين أنهم يعيشون بيئة عمل أفضل من تلك المتاحة لهم في أوطانهم، فيما ينصح أكثر من 70٪ من المغتربين أي شخص يبحث عن بدء حياة جديدة في الخارج بالقدوم إلى الإمارات .

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

ـــ الإمارات الرابعة عالمياً في تحسين المستوى الاقتصادي للمغتربين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات