يستهدف صياغة استراتيجية تعتمد على اقتصاد المعرفة

انطلاق أعمال «مجلس الشباب لاقتصاد المستقبل»

تحت رعاية معالي المهندس سلطان المنصوري وزير الاقتصاد، رئيس مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع، أعلنت وزارة الاقتصاد، عن إطلاق مبادرة «مجلس الشباب لاقتصاد المستقبل»، واعتماد تشكيل المجلس رسمياً.

وصرح معالي سلطان المنصوري، أن المبادرة انطلقت من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي تستهدف «بناء تنمية تستشرف المستقبل، وتحقق سعادة المجتمع، ويقودها الشباب، يتطلع فيها الشباب إلى أن يكونوا نواة اقتصاد وطني- يرتكز على طاقات شباب الوطن، وينتهج الابتكار لتحقيق الريادة في المستقبل».

وثمّن معاليه دور معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب، في دعم المبادرة، والإشراف على آليات تنفيذها، وتهيئة فرص النجاح لها.

وأضاف المنصوري أن رسالة المجلس تقوم على «تمكين الشباب اقتصادياً وتجارياً، وإشراكهم في عملية التنمية الاقتصادية المستقبلية، من خلال توفير بيئة اقتصادية واستثمارية داعمة لمشاريعهم الصغيرة والمتوسطة، وأفكارهم الابتكارية».

حلول عملية

ومن جهتها، رحبت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب، رئيس مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب، بهذه المبادرة، وأكدت أهميتها في تعزيز دور الشباب في قيادة وصياغة اقتصاد المستقبل.

وقالت معالي وزيرة الدولة لشؤون الشباب: «الشباب هم الأمل في صناعة المستقبل في إحداث التغيير الإيجابي، وفي تعزيز مكانة دولة الإمارات في جميع المجالات، إقليمياً وعالمياً، ويثبت شباب الإمارات كل يوم، قدرتهم على تحمل المسؤولية، وابتكار الحلول العملية للتحديات، لرسم مستقبل أفضل وأكثر إشراقاً، يتناسب مع الرؤية الطموحة لدولة الإمارات، بأن تكون ضمن أفضل دول العالم».

وبينت معاليها: «شباب الإمارات تركوا بصمات واضحة في جميع القطاعات، وكانت لهم إنجازات كبيرة في تعزيز النمو الاقتصادي، من خلال أفكارهم الطموحة التي شكلت مشاريع رائدة، ومن خلال قيادتهم وإدارتهم لكثير من المؤسسات الاقتصادية، التي أصبحت بفضل جهودهم من أهم المؤسسات في المنطقة والعالم».

تشكيل

من جانبه، نوه د. عبيد الزعابي، الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع، بفكرة المبادرة التي احتضنتها الهيئة في مهدها، وأشار إلى «أنه تم تشكيل (مجلس الشباب لاقتصاد المستقبل)، بإشراف ورعاية وزارة الاقتصاد، وفي سياق دعم توجُّه دولة الإمارات نحو تمكين وإشراك فئة الشباب في كافة المستويات- وخاصةً على الصعيد الاقتصادي».

وأضاف أن التحديات التي يسعى المجلس للتعامل معها، تتناول طبيعة وخصائص وظائف المستقبل، ودور مواهب الشباب الريادي فيها، والتحديات المرتبطة بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة وأهميتها بالنسبة للشباب.

جلسة حوارية

ويضم المجلس في عضويته 9 أعضاء، يمثلون الجهات المشاركة فيه، هم: حمدة الزرعوني وماجد النقبي وشيخة الكتبي وعمار المعيني وطلال بن مسعود وحمدة العماني وعبير الكرمستجي وفاطمة فرحان وحمد العوضي.

وقد انطلقت باكورة أعمال المجلس، بالمشاركة في الجلسة الحوارية المفتوحة، بعنوان «فرص اقتصاد المستقبل»، ضمن أنشطة الأكاديمية الصيفية لشباب الإمارات التي نظمتها جامعة حمدان بن محمد الذكية.

وتضمن المشروع الأساسي للمجلس -الذي سبق أن ناقشه مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية، برئاسة معالي سلطان المنصوري واعتمده- أن «الأهداف الموضوعة للمجلس، تمثل دستور عمله وميثاقه؛ فهي تتبنى نهجاً يعتمد المبادرة والإيجابية في التعاطي مع دور الشباب وآمالهم، سواء من حيث إشراك فئة الشباب في عملية صياغة استراتيجية اقتصاد المستقبل، بالاعتماد على اقتصاد المعرفة، وتأسيس مشاريع اقتصادية مبتكرة، كخطوة نحو التخلي عن اعتماد دولة الإمارات على النفط، وتمكين فئة الشباب اقتصادياً وتجارياً عبر مبادرات مبتكرة، تسهم في تطوير قدراتهم، وتسخير طاقاتهم في دفع العجلة الاقتصادية للدولة، مع توفير بيئة اقتصادية استثمارية مناسبة، تلبي احتياجات المشاريع الشبابية وتساعد في نجاحها، وكذلك تفعيل دور الشباب في إقامة مشاريع تجارية مجتمعية، تسهم في خدمة المجتمع».

مسؤولية

يقع على عاتق المجلس مسؤولية كبيرة في تحقيق المهام المناطة به، وتتضمن: ترسيخ مبدأ التعاون بين قيادات المستقبل الاقتصادي، وصياغة استراتيجية اقتصادية تستشرف المستقبل، وتخدم تطلعات الشباب، وتواكب نموهم الاقتصادي والاجتماعي، وذلك عبر برنامج زمني يمتد حتى عام 2050، وتسويق المبادرات الشبابية الاقتصادية في جميع إمارات الدولة بشكل إيجابي وفعال، إضافة إلى إيجاد قنوات اتصال مع أهم الجهات الحكومية والخاصة، للمساهمة في إيصال أفكار وآراء الشباب، وتوفير منصة معلوماتية متعددة الأغراض، تسهم في نقل المعرفة والخبرات النوعية الاقتصادية إلى الشباب.

تعليقات

تعليقات